محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سوريون يحملون في 12 آب/اغسطس 2017 جثمان احد عناصر الخوذ البيضاء الذين قتلهم مجهولون في سرمين بمحافظة ادلب السورية قبل يوم

(afp_tickers)

قالت وزارة الخارجية الاميركية ان الولايات المتحدة "روعت" لمقتل سبعة عناصر من "الخوذ البيضاء" -- الدفاع المدني السوري العامل في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة -- برصاص مجهولين تسللوا الى احد مراكزهم في شمال غرب سوريا التي تشهد نزاعا مدمرا منذ اكثر من ست سنوات.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية هيذر نويرت "نشعر بالحزن والرعب لسماعنا عن عمليات القتل الوحشية ضد سبعة سوريين اعضاء بالدفاع المدني والمعروفين على نطاق واسع باسم الخوذ البيضاء".

اضافت "هذه الاعمال الجبانة التي ارتكبها رجال ملثمون اودت بحياة متطوعين عملوا بلا كلل (...) لانقاذ الارواح في بيئات خطرة للغاية".

ونفذ الاعتداء فجر السبت في مدينة سرمين في محافظة ادلب التي تقع بمعظمها تحت سيطرة فصائل جهادية، حسب ما اعلنت منظمة "الخوذ البيضاء" على موقعها الالكتروني.

وقالت المنظمة ان "مركز الدفاع المدني السوري في مدينة سرمين بريف إدلب تعرض لهجوم مسلح +مجهول+ فجر السبت 12 آب 2017، ما أسفر عن ارتقاء 7 متطوعين".

واشارت الى "قيام المجموعة المهاجمة بسرقة سيارتين من نوع "فان" وخوذ بيضاء وقبضات لاسلكي".

ونشرت المنظمة صورا تظهر جثث اشخاص غارقة بالدماء.

وافاد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس "ان المسعفين السبعة قتلوا برصاص في الراس"، لافتا الى ان "زملاءهم وصلوا لتولي مهامهم ووجدوهم ميتين".

وهذا الاعتداء هو الاول من نوعه الذي يستهدف "الخوذ البيضاء" الذي قتل عدد منهم خلال عمليات قصف، بحسب نشطاء.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب