محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الأمير السعودي وليد بن طلاق بن عبد العزيز خلال لقاء في كولومبو في سريلانكا في 4 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

يعتزم المليادير السعودي الوليد بن طلال استثمار اكثر من 800 مليون دولار في القطاع الفندقي في مصر، بحسب ما اعلنت الاثنين وزارة الاستثمار المصرية.

وجاء في بيان صادر عن هذه الوزارة ان الامير الوليد بن طلال "اتفق" مع وزيرة الاستثمار المصرية سحر نصر على "زيادة استثمارات الأمير الوليد بن طلال فى مصر" وعلى ان "يتجاوز حجم الاستثمارت الجديدة 800 مليون دولار".

ولم تنجح مصر بعد في استعادة نشاطها السياحي الذي كان مزدهرا قبل ثورة 2011 التي اسقطت حسني مبارك وادت الى تراجع كبير لايرادات هذا القطاع.

وتلقت السياحة ضربة اخرى عقب اسقاط طائرة سياح روسية ومقتل ركابها ال 224 بعيد اقلاعها من شرم الشيخ في العام 2015. واعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن اسقاط هذه الطائرة.

واصدرت مصر قانونا جديدا للاستثمار في تموز/يوليو الماضي يستهدف جذب استثمارات اجنبية للبلاد من اجل رفع نسبة النمو وزيادة موارد الدولة من العملات الاجنبية لمواجهة ازمة اقتصادية مصحوبة بنقص حاد في النقد الاجنبي.

واكدت وزارة الاستثمار ان بن طلال "قرر التوسع فى منتجع فورسيزون بشرم الشيخ (على البحر الاحمر)، ليكون أكبر منتجع فى العالم، والاستثمار كذلك فى انشاء فندقين جديدين بمدينة العالمين (على الساحل الشمالي الغربي لمصر) وفي تجمع مدينتي السكني (شمال شرق القاهرة)".

واوضحت ان هذه المشروعات ستتم بالاشتراك مع مجموعة طلعت مصطفى العقارية المصرية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب