محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

A picture taken on July 7, 2017 shows religious Jews and tourists walking towards the Cave of the Patriarchs, also known as the Ibrahimi Mosque, which is a holy shrine for Jews and Muslims, from the Israeli side in the heart of the divided city of Hebron in the southern West Bank.On July 7, 2017 UNESCO declared in a secret ballot the Old City of Hebron in the occupied West Bank a protected heritage site. Hebron is home to more than 200,000 Palestinians, and a few hundred Israeli settlers who live in a heavily fortified enclave near the site known to Muslims as the Ibrahimi Mosque and to Jews as the Cave of the Patriarchs.

(afp_tickers)

اعلنت منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) البلدة القديمة في الخليل "منطقة محمية" بصفتها موقعا "يتمتع بقيمة عالمية استثنائية"، وذلك في اعقاب تصويت سري اثار جدلا اسرائيليا فلسطينيا جديدا في المنظمة الدولية.

وكانت مسألة ادراج الخليل في لائحة التراث العالمي موضوع مواجهة حادة بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وسارعت وزارة الخارجية الاسرائيلية الى القول ان قرار لجنة التراث العالمي لليونسكو هو "وصمة عار" فيما رحب الفلسطينيون ب "انتصار" حققته دبلوماسيتهم.

وصوت اثنا عشر من اعضاء اللجنة المجتمعة في كراكوفا بجنوب بولندا، على ادراج مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، في لائحة التراث العالمي. وامتنع ستة عن التصويت على القرار وعارضه ثلاثة. وكانت الاكثرية المطلوبة عشرة اصوات.

ويعيش في الخليل مئتا الف فلسطيني مقابل بضع مئات من المستوطنين الاسرائيليين، المقيمين في قطاع يحميه جنود بالقرب من المكان المقدس الذي يسميه اليهود الحرم الابراهيمي و

ويعتبر الفلسطينيون ان الموقع مهدد بسبب الازدياد "المقلق" للتخريب الذي يطاول ممتلكات الفلسطينيين في البلدة القديمة والتي ينسبونها للمستوطنين الاسرائيليين.

ويعتبر المسؤولون الاسرائيليون ان القرار حول الخليل الذي يصف هذه المدينة بأنها "اسلامية" يتنكر لوجود يهودي من اربعة آلاف عام.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب