أ ف ب عربي ودولي

ايد أعضاء المجلس التنفيذي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) الجمعة قرارا يعتبر اسرائيل "سلطة احتلال" في القدس، ويحضها على إلغاء أي اجراء من شانه ان يغير "طابع أو وضع" المدينة. 

(afp_tickers)

ايد أعضاء المجلس التنفيذي التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) الجمعة قرارا يعتبر اسرائيل "سلطة احتلال" في القدس، ويحضها على إلغاء أي اجراء من شانه ان يغير "طابع أو وضع" المدينة.

ويستنكر نص القرار الذي تمت الموافقة عليه في مقر اليونيسكو في باريس "جميع الاجراءات والأفعال القانونية والإدارية التي تتخذها اسرائيل، سلطة الاحتلال، التي غيرت أو تسعى إلى تغيير، طابع ووضع المدينة المقدسة، القدس".

وأضاف أن "تحركات من هذا النوع تعد باطلة وكأنها لم تكن ولا بد من الغائها فورا".

وانتقد تحديدا ضم اسرائيل للقدس الشرقية بعدما احتلتها عام 1967، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

وكان القرار خضع للتصويت الثلاثاء ونال 22 صوتا مؤيدا مقابل عشرة معارضين فيما امتنع ممثلو 23 دولة عن التصويت.

إلا أن تبنيه من قبل المجلس التنفيذي يعني أنه أصبح نافذا.

وأثار القرار حفيظة رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو الذي اعلن خفض بلاده مساهمتها في موازنة الامم المتحدة بمليون دولار.

واعتبر نتانياهو ان القرار ينكر وجود اي رابط تاريخي بين اليهود والقدس، واصفا اياه ب"السخيف".

وقال "لا بد من ان يكون لهذا ثمن".

وهي المرة الثالثة التي تعمد فيها اسرائيل الى تقليص مساهماتها المالية في الامم المتحدة احتجاجا على عمليات تصويت تعتبرها مناهضة لها، ما ادى الى تخفيضها من 11 مليون دولار سنويا الى 3،7 ملايين، حسب مسؤول اسرائيلي.

وفي تشرين الأول/اكتوبر، تبنت لجنة التراث العالمي في منظمة اليونيسكو قرارا يدين انشطة "التنقيب غير الشرعية" التي تجريها اسرائيل في القدس القديمة.

وأعلن نتانياهو حينها استدعاء سفير اسرائيل لدى اليونيسكو للتشاور.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي