محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حافلة تحمل صور امير قطر في شوارع الدوحة للترحيب بعودته من اول رحلة الى الخارج خلال الازمة الدبلوماسية في 24 ايلول/سبتمبر.

(afp_tickers)

استقبل امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في الدوحة الثلاثاء وبحث معه علاقات التعاون بين البلدين، في اول زيارة معلنة للمسؤول الايراني الى الامارة منذ بدء الازمة الدبلوماسية في الخليج.

وقالت وكالة الانباء القطرية الرسمية "جرى خلال المقابلة استعراض علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول الأوضاع الراهنة في المنطقة، بما فيها الأحداث الجارية".

وقطعت المملكة السعودية ودولة الإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو بعد اتهامها ب"تمويل الارهاب"، وايضا التقرب من طهران، الخصم اللدود للرياض في المنطقة.

واتخذت الدول الاربع اجراءات عقابية بحق قطر بينها إغلاق المنفذ البري الوحيد مع السعودية، ومنع طائرات شركات الطيران القطرية الوطنية من عبور أجوائها، وحظر استخدام قطر لموانئها البحرية.

ودفعت هذه الاجراءات الدوحة الى البحث عن طرق بديلة لاستيراد المواد الغذائية ومواد اخرى كانت تستوردها عبر حدودها البرية مع السعودية، ولاقت مساندة كبيرة من ايران وتركيا اللتين ساعدتا على سد الفجوة التي احدثتها محاولات فرض عزلة تجارية على قطر.

والاسبوع الماضي قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد عبد الرحمن آل ثاني في باريس ان الاجراءات ضد بلاده "تدفعها" باتجاه ايران.

وفي اب/اغسطس، اعلنت الدوحة اعادة سفيرها الى طهران بعدما كانت سحبته منعها في كانون الثاني/يناير 2016 اثر الهجوم على السفارة السعودية في ايران.

وزيارة ظريف الى الدوحة هي الاولى التي يعلن عنها منذ بدء الازمة قبل نحو اربعة اشهر. وكان الوزير الايراني اجرى الاثنين محادثات في سلطنة عمان قبيل زيارته الى قطر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب