محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مرشح حزب يسار الوسط الحاكم في كوستاريكا كارلوس ألفارادو (وسط) اثر ادلائه بصوته في الانتخابات الرئاسية في سان خوسيه في 1 نيسان/أبريل 2018.

(afp_tickers)

انتخب مرشح حزب يسار الوسط الحاكم في كوستاريكا كارلوس ألفارادو رئيسا للبلاد بعد فوزه في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الاحد على منافسه القس المحافظ فابريسيو ألفارادو الذي أقر بهزيمته وهنأ الرئيس الجديد.

وأعلنت المحكمة الانتخابية العليا انه بعد فرز اكثر من 90% من الاصوات حصل وزير العمل السابق البالغ من العمر 38 عاما على 60,66 من الاصوات مقابل 39,33% حصل عليها القس الانجيلي المحافظ فابريسيو ألفارادو البالغ من العمر 43 عاما والذي لا تجمعه اي علاقة قرابة بمنافسه.

وسارع المرشح الخاسر الى الاقرار بهزيمته وتهنئة الرئيس الجديد.

وشكّلت مسألة زواج المثليين التي يؤيدها الرئيس الجديد ويعارضها بشدة منافسه المهزوم أحد المحاور الرئيسية للانتخابات.

وخسر فابريسيو ألفارادو، النائب السابق ومرشح حزب التجديد الوطني الانجيلي، في الدورة الثانية على الرغم من انه حل في الطليعة في الدورة الاولى التي جرت في الرابع من شباط/فبراير وتنافس فيها 13 مرشحا. وقد حصل في حينه على 24,9 بالمئة من الاصوات وتلاه كارلوس الفارادو الذي حصل على 21,6 بالمئة من الاصوات.

وكوستاريكا التي تلقب بـ"سويسرا اميركا الوسطى" تعتبر واحدة من الدول الاكثر تقدمية في المنطقة، إذ نسبة المتعلمين فيها 97,5 بالمئة بينما تستثمر الدولة سبعة بالمئة من اجمالي ناتجها المحلي في التعليم، بحسب منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسيكو).

وفي 2016 احتلت كوستاريكا المرتبة 66 في العالم والثالثة في اميركا اللاتينية على لائحة الامم المتحدة للتنمية البشرية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب