محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عمال انقاذ يبحثون عن ناجين في موقع الانهيار الارضي في بلدة شينمو في 24 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

يواصل المسعفون مساء السبت البحث عن ناجين ليلا بعد انتشال 15 جثة نتيجة انهيار ارضي في قرية بجنوب غرب الصين فيما لا يزال اكثر من مئة شخص في عداد المفقودين.

في الساعة 05,45 فجرا (21,45 ت غ) انهار سفح جبل في مقاطعة سيتشوان على بلدة شينمو النائية وطمر 62 منزلا.

واعلنت وكالة الصين الجديدة الرسمية انتشال 15 جثة على الاقل في الساعة 22,00 السبت (14,00 ت غ)، نقلا عن مسعفين.

وما زال 112 شخصا مفقودين على ما اعلنت سلطات مدينة ماوتشيان على احد مواقع التواصل.

كما تم انقاذ زوجين وطفل ونقلوا الى المستشفى في المدينة.

وجرف الانهيار الارضي الذي وقع صباحا عقب امطار غزيرة 62 منزلا وادى إلى انسداد مجرى أحد الأنهر وقطع طريق بطول 1,6 كلم.

واظهرت مقاطع فيديو بثتها حكومة ماوتشيان على حسابها على موقع ويبو عمال الانقاذ يستخدمون الحبال لازاحة صخرة كبيرة وقيام العشرات منهم بالبحث عن ناجين بين الانقاض.

واظهرت اللقطات عمل الجرافات والحفارات الثقيلة خلال ازالة الصخور. ويظهر فيها مسعفون يعملون على تقديم الاسعافات لامراة على احدى الطرقات.

ولا يزال اكثر من مئة شخص في عداد المفقودين بحسب تلفزيون "سي سي تي في" ووكالة شينخوا (الصين الجديدة) الرسمية.

واعلن وانغ يونغبو احد المسؤولين المحليين عن عمليات الانقاذ ان المؤشرات الحيوية لاحد الناجين "ضعيفة". وتابع المسؤول "انه اكبر انهيار ارضي في المنطقة منذ زلزال ونتشوان" في اشارة الى الكارثة التي حصدت 87 الف قتيل في 2008 في احدى قرى سيتشوان.

- توقع المزيد من الامطار -

وقال القائد في الشرطة المحلية تشن تيبو ان الامطار الغزيرة التي تساقطت في المنطقة في الايام الاخيرة ادت الى الانهيار الارضي.

وقال الكابتن تشن للقناة الحكومية "سي سي تي في" ان "هناك اطنانا من الصخور". واضاف "انها منطقة زلازل. لا ينمو فيها الكثير من الاشجار" التي تساعد على احتواء فائض الامطار والحؤول دون حصول الانهيارات الارضية.

وقال تاو جيان مدير جهاز رصد الاحوال الجوية المحلي لتلفزيون "سي سي تي في" ان زلزال 2008 "اضعف الجبل" وان "هطول امطار خفيفة يمكن ان يتسبب بكارثة جيولوجية".

وحث الرئيس الصيني شي جينبينغ عمال الانقاذ على "بذل كل الجهود" في عمليات البحث عن ناجين، حسب التلفزيون.

وتوقع المرصد الصيني للاحوال الجوية هطول المزيد من الامطار الغزيرة في اجزاء من سيتشوان ومقاطعات اخرى في جنوب غرب البلاد.

- كوارث سابقة -

وتتكرر الانهيارات الارضية في المناطق الريفية والجبلية في الصين، وبخاصة في مواسم الامطار الغزيرة.

وقتل 12 شخصا على الاقل في كانون الثاني/يناير بعد ان اجتاح انزلاق للتربة فندقا في مقاطعة خوبي.

وفي تشرين الاول/اكتوبر تسببت انزلاقات للتربة في شرق البلاد جراء امطار غزيرة رافقت الاعصار ميغي بمقتل ثمانية اشخاص على الاقل وباضرار فادحة.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2015، أدى انزلاق تربة قرب مدينة شينزن (جنوب) إلى مقتل 73 شخصاً على الأقل.

ويبقى انزلاق التربة الذي وقع في 1991 وادى الى مقتل 216 شخصا في مقاطعة يونان في جنوب غرب البلاد بين الاكثر فداحة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب