محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دورية لجنود فيليبينيين في مراوي

(afp_tickers)

اعلن متحدثان باسم الجيش الفيليبيني لوكالة فرانس برس ان المسلحين الاسلاميين الذين كانوا يحتجزون مدنيين كدروع بشرية في مدرسة بجنوب البلاد فروا ليل الاربعاء وتم اخراج الرهائن ال31 وهم سالمون.

وقال المتحدث باسم الجيش الجنرال ريستيتوتو باديا لوكالة فرانس برس عبر الهاتف ان المشكلة انتهت و"لم يصب أي من الرهائن". واعطى متحدث محلي باسم الجيش معلومات مماثلة.

وكان اسلاميون احتلوا مدرسة ابتدائية واحتجزوا رهائن الاربعاء في الجنوب قرب مدينة تشهد معارك عنيفة منذ شهر بين القوات الامنية وجهاديين بايعوا تنظيم الدولة الاسلامية.

وكان مئة رجل تقريبا هاجموا فجرا مركزا عسكريا قبل ان تتراجع غالبيتهم. لكن حوالى ثلاثين منهم سيطروا اثر ذلك على المدرسة واستخدموا المدنيين كدروع بشرية حسبما اعلن الجيش.

يقاتل متمردون اسلاميون منذ أكثر من اربعة عقود لانشاء منطقة مستقلة أو تحظى بحكم ذاتي في جنوب البلد الذي يعد أكثرية كاثوليكية، واسفر النزاع عن مقتل اكثر من 120 الف شخص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب