محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تسبب وبأ ايبولا في وفاة اكثر من 11 الف شخص في غرب افريقيا ووقف النشاطات الاقتصادية لاشهر

(afp_tickers)

اعلن البنك الدولي السبت ان صندوقا للطوارىء يهدف لمساعدة الدول الفقيرة سيبدا العمل بحلول نهاية 2016 وذلك لتسريع تقديم المساعدة المالية في حال تفشي وباء على غرار ايبولا.

وقال جيم يونغ كيم رئيس البنك في سينداي حيث يعقد اجتماع مجموعة السبع "ليس هناك نظام دولي قادر على التصدي سريعا لوباء".

واضاف ان وباء فيروس ايبولا الذي شهدته ثلاث دول في غرب افريقيا في 2014 دق ناقوس الخطر حيث اظهر بطء تقديم المساعدة الدولية.

واوضح "لقد تطلب الامر اشهرا لايصال الموارد الاساسية ودعم الدول في حين كان عدد الضحايا يتصاعد".

وتسبب وباء ايبولا في اكثر من 11 الف وفاة.

ولتلافي هذه النقائص سيقيم البنك الدولي صندوقا سيتيح ، خصوصا عبر عقود تامين، تقديم 500 مليون دولار لمواجهة اوبئة على غرار ايبولا يتم تحديدها وفق معايير صارمة.

وستكون هذه الاموال متاحة للدول ال 77 الاكثر فقرا في العالم، بحسب تحديد البنك الدولي.

واكد المسؤول انه "لا يمكننا تغيير سرعة اعصار او قوة زلزال، لكن يمكننا التاثير على انتشار وباء من خلال ايصال ما يكفي من المال الى المكان الصحيح في التوقيت الصحيح".

واعلنت اليابان انها ستساهم في الصندوق بخمسين مليون دولار، بحسب بيان للبنك الدولي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب