محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أنصار رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو يقتحمون مبنى البرلمان في كراكاس في 5 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اقتحمت مجموعة مؤيدة للسلطات بعنف الاربعاء حدائق البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة في الوقت الذي كان فيه النواب يعقدون جلسة خاصة بمناسبة يوم الاستقلال ما ادى الى عراك واصابة ثلاثة نواب.

ودخل عشرات الاشخاص بعضهم ملثمون ويحملون عصيا ويرتدون لباسا أحمر، هو لون الحزب الاشتراكي الحاكم، حدائق البرلمان ورموا مفرقعات ما أحدث حالة من الفوضى، بحسب مراسلي فرانس برس.

وكانت مجموعة المتظاهرين هذه قبالة مبنى البرلمان حيث تنفذ اعتصاما مضادا للمعارضة التي تحظى بالاغلبية في البرلمان حين استغلوا توقف الجلسة لاختراق بوابة الدخول.

وجرى عراك اثر ذلك بين الطرفين أوقع ثلاثة جرحى.

وقال ستالين غونزاليز النائب المعارض "الحكومة تلجأ دائما للعنف" وقال زميله سيمون كالزاديلا "سنواصل مواجهة هؤلاء المتوحشين".

نظمت الحكومة صباح الاربعاء قبل وصول النواب حفلا بصورة مفاجئة داخل البرلمان لاحياء يوم العيد الوطني الامر الذي اعتبرته المعارضة "اعتداء".

وتولى الجيش الفنزويلي حماية مبنى البرلمان اثناء الاحتفال الذي القى فيه نائب الرئيس طارق العصامي كلمة بحضور وزير الدفاع وقائد الجيش استمرت ربع ساعة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب