محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مناصرون لجبهة التحرير في تجمع انتخابي في 28 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

فُتحت مكاتب الاقتراع للانتخابات التشريعية في الجزائر الخميس، بمشاركة 23 مليون ناخب لاختيار 462 نائبا من 12 ألف مرشح الى المجلس الشعبي الوطني، بحسب مراسلي وكالة فرنس برس.

وفتحت مراكز الاقتراع الساعة الثامنة (7,00 ت غ)، وستقفل الساعة 19,00 بالتوقيت المحلي.

وبدأ حوالى مليون جزائري بالخارج بينهم 763 الف في فرنسا وحدها، بالادلاء بأصواتهم السبت والاحد، وسيواصلون الخميس عملية الاقتراع لاختيار ثمانية نواب يمثلونهم.

وبدت شوارع الجزائر العاصمة مقفرة في الصباح.

وتجري الانتخابات في ظل حراسة أمنية مشددة، إذ ينتشر 45 ألف شرطي في المدن، إضافة الى الدرك الوطني في المناطق الريفية لتأمين اكثر من 53 ألف مركز اقتراع.

وينتظر ان يعلن وزير الداخلية النتائج صباح الجمعة.

ونظّمت الحكومة حملة واسعة للدعوة الى التصويت، وطلبت من الائمة في المساجد حضّ المصلين على المشاركة الكثيفة.

ونسبة المشاركة هي الرهان الاهم بالنسبة للحكومة خصوصا ان الحملة الانتخابية التي دامت ثلاثة اسابيع لم تلق اهتماما كبيرا من الجزائريين.

وسجلت انتخابات 2012 نسبة مشاركة بلغت 43,14%، بينما لم تتعد في 2007، 35,65%. ويعتبر البعض ان هذه الارقام مضخمة.

ولا يتمتع المجلس الشعبي الوطني في الجزائر بصلاحيات واسعة، والحكومة هي إجمالا في أساس معظم مشاريع القوانين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب