محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شارع غارق بمياه الفيضانات في هيوستن بولاية تكساس في 30 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

وقع انفجاران ترافقا مع تصاعد دخان اسود في مصنع "أركيما" الكيميائي في منطقة كروسبي بولاية تكساس الأميركية، بعدما غمرته المياه نتيجة الأمطار الغزيرة والفيضانات التي رافقت العاصفة هارفي، على ما اعلنت الشركة المشغلة للمصنع الخميس.

وأفادت شركة اركيما في بيان أنه "حوالى الساعة الثانية فجرا، أبلغنا مركز عمليات الطوارئ في مقاطعة هاريس عن وقوع انفجارين وانبعاث دخان أسود من مصنع اركيما في كروسبي".

وأخلت السلطات حوالى 3 كلم من محيط المصنع الذي ينتج بيروكسيدات عضوية وهي مادة تستخدم في صناعة البلاستيك والعقاقير والمواد الصيدلانية.

وتوقع مصنع "اركيما" الأسوأ. فبعد أن غرق في 1,80 مترا من المياه وانقطع عنه التيار الكهربائي، فقد المصنع قدراته على تبريد المواد وبالتالي واجه خطر وقوع انفجارات واندلاع حرائق.

وشرحت الشركة أن البيروكسيدات العضوية هي مواد قابلة للاشتعال بشدة وأفضل ما يمكن القيام به هو ترك الحريق يخمد بنفسه، وذلك بالاتفاق مع السلطات".

وأضافت "على السكان أن يعلموا أن المواد مخزنة في أماكن عدة في المكان وخطر وقوع انفجارات جديدة لا يزال موجودا". وتوجهت الى السكان بالقول "لا تعودوا الى المناطق التي أخليت قبل اعلان سلطات الطوارئ المحلية امكانية العودة بأمان".

وأسفرت العاصفة هارفي التي رافقتها أمطار غزيرة، عن مقتل 33 شخصا على الأقل منذ وصولها الى تكساس الجمعة الفائت.

و"اركيما" هي شركة متعددة الجنسيات تتخذ باريس مقرا لها، ولدت إثر اعادة تشكيل الفرع الكيميائي من عملاق النفط "توتال".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب