محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسعفون ينقلون جريحا اصيب في التفجير في نيويورك في 17 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اعلن حاكم ولاية نيويورك اندرو كيومو الاحد ان الانفجار الذي هز حي مانهاتن في نيويورك مساء السبت ناتج من "قنبلة" ولكن "لا علاقة له بالارهاب الدولي".

وقال الحاكم الاحد خلال تفقده مكان حصول التفجير في حي تشلسي في قلب نيويورك "كائنا من كانوا من زرعوا هذه القنابل فسنعثر عليهم ونقدمهم للعدالة".

ووقع الانفجار عند الشارع 23 بين الجادتين السادسة والسابعة واوقع 29 جريحا احدهم في حالة الخطر، كما تسبب بكثير من الاضرار.

واكد الحاكم العثور على عبوة ناسفة ثانية عبارة عن طنجرة ضغط موصولة باسلاك كهربائية وهاتف محمول، في الشارع 27 غير البعيد من الشارع 23 ، وتم تفكيكها قبل ان تنفجر.

واوضح كيومو ان الاجراءات الامنية عززت بالف عنصر اضافي بعد الحادث، علما بانها كانت اصلا معززة مع افتتاح دورة الجمعية العامة للامم المتحدة الاثنين.

الا انه حرص على التأكيد ان هذا الاجراء قد اتخذ "على سبيل الاحتراز" مضيفا "ليس لدينا اي سبب للاعتقاد بوجود تهديدات اخرى وشيكة".

واعلن الحاكم من جهة اخرى ان اجهزته تتعاون مع الاجهزة في ولاية نيوجيرزي المجاورة حيث كانت عبوة ناسفة قد انفجرت السبت من دون وقوع اصابات، مع التاكيد ان لا شيء يثبت حتى الان وجود صلة بين التفجيرين.

وكانت انفجرت قنبلة يدوية الصنع السبت في نيوجيرزي على طريق سباق خيري نظمه مشاة البحرية الاميركية.

وكانت العبوة معدة لتنفجر لدى مرور مئات المشاركين في السباق بعد ان زرعت قرب سلة قمامة. الا ان انطلاق السباق تأخر ولم يوقع الانفجار اصابات، بحسب ما قال المتحدث باسم النائب العام المحلي آل ديلا فيف.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب