محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس حكومة كاتالونيا كارليس بيغديمونت ورئيسة برلمان المقاطعة الاسبانية كارمي فوركاديل في مراسم في برشلونة بمناسبة "اليوم الوطني" في 10 ايلول/سبتمبر 2017

(afp_tickers)

ينظم الانفصاليون الكاتالونيون الاثنين مسيرة حاشدة في مدينة برشلونة "ليومهم الوطني" قبل ثلاثة اسابيع من استفتاء حول الاستقلال منعته المؤسسات الاسبانية وسبب أزمة سياسية خطيرة في البلاد.

وأعلن أكبر الاطراف المشاركين في تنظيم الحدث الجمعية الوطنية الكاتالونية الاحد انه اكثر من 1800 حافلة تم استئجارها بينما تسجل اكثر من 400 الف شخص يرغبون في حضور المسيرة التي يشكل حجم المشاركة احد اهم الرهانات فيها بعد تراجعها العام الماضي. .

وسيشكل المتظاهرون صليبا طوله اكثر من كيلومتر في جادتي اراغون وباسيو دي غراسيا.

وينوي الاستقلاليون وضع اشارة الصليب في خانة ال"نعم" في استفتاء الاول من تشرين الاول/اكتوبر "رمز كل الفرص التي تتمتع بها الدول الجديدة الجمهورية التي تنتظرنا"، كما كتبت الجمعية الوطنية على موقعها الالكتروني.

ويحيي الكاتالونيون في "اليوم الوطني" ذكرى سقوط برشلونة في 11 ايلول/سبتمبر 1714 في نهاية حرب الخلافة في اسبانيا التي انتصر فيها المطالب بالعرش الذي ينتمي الى عائلة بوربون وكان بداية نهاية استقلالهم.

وقد تكون هذه التظاهرة الاخيرة قبل الاستقلال الذي تريد حكومة كارليس بيغديمونت اعلانه في الساعات ال48 التي تلي الاستفتاء اذا فازت فيه. ودعت الحكومة الى هذا الاستفتاء في الاول من تشرين الاول/اكتوبر.

وقال الناطق باسم حكومة كاتالونيا جوردي تورول الاحد ان "التاريخ اختارنا. انه شرف كبير لكنه مسؤولية كبيرة ايضا".

من جهته، اكد بيغديمونت "الاثنين سنتفوق عليهم بطريقة سلمية وديموقراطية، كما يحدث دائما، وفي الاول ممن تشرين الاول/اكتوبر سنتفوق عليهم في صناديق الاقتراع".

وأضاف ردا على اتهامات اطلقها معارضوه بتقسيم المجتمع، ان "صناديق الاقتراع توحد ولا تقسم"، مؤكدا ان "ما يقسم وما يضر بالديموقراطية هو عدم السماح بالتصويت" للمواطنين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب