محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها الرئاسة التركية للرئيس التركي رجب طيب اردوغان في المجمع الرئاسي في انقرة في 2 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

افاد مصدر دبلوماسي تركي الاحد ان القائم بالاعمال النمسوي في انقرة استدعي مساء السبت الى وزارة الخارجية التركية للاحتجاج على "حادث" وقع في مطار فيينا.

وقد احتجت تركيا على شريط اخباري بث على شاشات التلفزيون في مطار فيينا جاء فيه "ان تركيا سمحت بممارسة الجنس مع اطفال تقل اعمارهم عن 15 سنة".

وقال هذا المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه "ان احتجاجنا نقل الى الطرف النمسوي. فهذا الاعلان يشوه صورة تركيا وهو كاذب".

وتبث هذه الشاشات عادة عناوين الصحف النمسوية، والشريط المعني يعود الى صحيفة كرونن تسايتونغ. وقد ازالته السلطات في المطار بعد الخطوة التركية، وفق وكالة دوغان للانباء.

وهذا الحادث ليس الاول. ففي الثالث من اب/اغسطس بثت على شاشة في مطار فيينا رسالة اخرى للصحيفة نفسها مفادها "اذا توجهتم الى تركيا فانكم تؤيدون اردوغان". وقد ازيلت لاحقا بناء على طلب السلطات التركية.

وكانت المحكمة الدستورية التركية قضت الشهر الماضي بازالة مادة في قانون العقوبات تصف كل الممارسات الجنسية مع الاطفال التي تقل اعمارهم عن 15 عاما بانها "اعتداء جنسي".

والاحد، نددت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم بقرار المحكمة الدستورية، وكتبت على موقع تويتر "يجب الغاء القرار التركي الذي يسمح بعلاقات جنسية مع اطفال تقل اعمارهم عن 15 عاما. ان الاطفال يحتاجون الى حماية اكبر وليس اقل ضد العنف والتحرش الجنسي".

وتوترت العلاقات بين تركيا والنمسا مؤخرا، فاتهمت انقرة فيينا "بالعنصرية" غداة تبادل انتقادات حول مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي.

وكان المستشار النمسوي كريستيان كيرن دعا الاتحاد الاوروبي الى تعليق المفاوضات بسبب حجم حملة التطهير التي يقوم بها الرئيس رجب طيب اردوغان منذ محاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب