أ ف ب عربي ودولي

تظاهرة ضد زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان على هامش قمة الامن النووي في مركز بروكينغز اينستيتيوت في 31 آذار/مارس 2016

(afp_tickers)

انتقدت تركيا الاربعاء القرار "غير البناء" لمجلس النواب الاميركي الذي دان تصرف مسؤولين ومرافقين اتراك خلال المواجهات مع متظاهرين موالين للاكراد على هامش زيارة الرئيس رجب طيب اردوغان لواشنطن في ايار/مايو.

وقال حسين موفتو اوغلو المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية في بيان "ان التدابير التي اتخذتها الهيئات التشريعية الاميركية لتشويه وتسييس الوقائع غير بناءة" قائلا ان القرار الذي تم تبنيه بالاجماع امس "لا صلة له بالموضوع".

واضاف "انه ايضا مناقض للتحالف والشراكة بين تركيا والولايات المتحدة".

ووقعت مواجهات عنيفة بين حراس امنيين اتراك ومتظاهرين اكراد في واشنطن في 16 ايار/مايو بعد لقاء بين اردوغان والرئيس الاميركي دونالد ترامب.

واصيب 12 شخصا بجروح بينهم شرطي. وكانت الخارجية الاميركية استدعت السفير التركي لدى واشنطن. ثم استدعت انقرة السفير الاميركي للاحتجاج على "الثغرات الامنية" خلال الزيارة.

وقرار النواب الاميركيين الرمزي يذكر بان صدامات 16 ايار/مايو هي الثالثة في سلسلة اعمال عنف يرتكبها "اعضاء في جهاز أردوغان الامني" بعد حوادث الامم المتحدة في 2011 وامام مركز بروكينغز في واشنطن في 2016.

وطالب النواب بملاحقات بحق المسؤولين الاتراك ورفع الحصانة عن اي عنصر امن تركي يشارك في اعمال عنف في الولايات المتحدة واعادة النظر في التدابير الامنية لوزارة الخارجية.

وتدهورت العلاقات بين واشنطن وأنقرة على خلفية دعم الولايات المتحدة للمقاتلين الأكراد الذين يتصدون لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والذين تعتبرهم تركيا "إرهابيين".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي