محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اوباما يستقبل ساندرز في البيت الابيض

(afp_tickers)

التقى الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس في البيت الابيض الديموقراطي بيرني ساندرز المرشح للسباق الرئاسي المصر على الاستمرار في السباق رغم خسارته، على امل حمله على تغيير رأيه بهدوء وبدون مواجهات.

ورغم فوز المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون في الانتخابات التمهيدية الطويلة يؤكد ساندرز استمرار حملته، فيما يريد الرئيس الاميركي في ان يخلفه ديموقراطي في البيت الابيض عام 2017.

واستقبل اوباما ساندرز الذي يبقى تقنيا في السباق رغم ان مؤتمر الحزب سيرشح منافسته، في البيت الابيض.

ويسعى اوباما منذ ايام عدة لرص صفوف الحزب الديموقراطي خلف كلينتون قبل الاقتراع الرئاسي في 8 تشرين الثاني/نوفمبر.

لكنه لا يريد ان يباغت الشباب المتحمسين المناصرين لساندرز ولـ"ثورته السياسية". ذلك ان الحماسة التي ابدوها للسيناتور كان حجمها مفاجئا، فهو حصل على نحو 12 مليون صوت من اصل 27 مليون مقترع شاركوا في الانتخابات التمهيدية الديموقراطية.

واوضح اوباما الاربعاء "املي هو ان نتوصل الى حل خلال الاسبوعين المقبلين".

والسيناريو المقترح هو ان يعلن ساندرز الذي خسر في نيو جيرسي وكاليفورنيا، دعمه لمنافسته بعد الانتخابات التمهيدية النهائية والرمزية في واشنطن والتي ستجرى الثلاثاء.

وقال نائب الرئيس الاميركي جو بايدن مساء الاربعاء "نعرف جيدا من سيكون المرشح. لكن اعتقد اننا يجب ان نكون لبقين وان نتركه يقرر بنفسه" تاريخ انسحابه.

ومع انه لا توجد شكوك حول دعم اوباما لكلينتون الا انه امتنع عن اظهار ذلك علنا خلال حملات الانتخابات التمهيدية.

واذ هنأ السيدة الاولى السابقة الثلاثاء، اشاد ايضا بمساهمة ساندرز في "تعبئة ملايين الاميركيين من خلال التزامه بمواضيع مثل مكافحة عدم المساواة الاقتصادية، وتمويله للحياة السياسية.

- "افكار جديدة" -

وقال اوباما خلال برنامج جيمي فالون "ذا تونايت شو"، "ان المنافسة خلال الانتخابات التمهيدية الديموقراطية امر صحي"، مضيفا "اعتقد ان بيرني ساندرز اتى بافكار جديدة وطاقة هائلة (...) وكل هذا جعل هيلاري المرشحة الافضل" للرئاسة.

ويرفض مؤيدو ساندرز المتشددون بشكل قاطع اي دعم لكلينتون التي يعتبرون انها تجسد النخب الاميركي البعيدة عن الواقع.

ويرى اخرون ان الوقت هو الاكثر ملاءمة لانسحاب ساندرز.

وهنا الممثل الاميركي المؤيد لساندرز مارك رافالو كلينتون على "فوزها التاريخي" الثلاثاء، الا انه ذكر بان "اسرة ساندرز ستواصل التركيز على القيم التقدمية".

وقال ساندرز مساء الثلاثاء "انا جيد في الرياضيات، واعلم ان المعركة التي تنتظرنا صعبة جدا جدا. لكننا سنواصل معركتنا من اجل كل صوت وكل مندوب".

ويامل مؤيدو ساندرز ان يكون لحملته تأثير على الحزب من اجل تعديل قواعد الانتخابات التمهيدية بحلول 2020.

واحد اهم التحديات التي يواجهونها هي الحد من تاثير كبار المندوبين من مسؤولين ونواب من الحزب الذين يتمتعون بحرية انتخاب المرشح الذي يريدونه في المؤتمر العام للحزب. وساندرز يتخلف عن كلينتون بعدد كبار المندوبين.

ويقول نيل سروكا من منظمة "ديموقراطية من اجل اميركا" المؤيدة لساندرز ان "حجم تاييد الحزب لكلينتون سيتاثر بالطريقة التي ستتعاطى فيها مع الثورة السياسية والاشكاليات التقدمية التي حددت هذه الحملة".

وكانت الانظار مسلطة على واشنطن الخميس في انتظار رد فعل سناتور فيرمونت في الكلمة التي يلقيها في لقاء خلال المساء.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب