محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حطام الطائرة الماليزية قرب قرية شاكتارسك في أوكرانيا

(afp_tickers)

ناقش الرئيسان الاميركي باراك اوباما والروسي فلاديمير بوتين الخميس العقوبات الاميركية الجديدة على روسيا لدورها في الازمة الاوكرانية، وتطرقا ايضا الى حادث تحطم الطائرة الماليزية في اجواء اوكرانيا، كما اعلن البيت الابيض والكرملين كل على حدة.

وقال جوش ارنست المتحدث باسم البيت الابيض ان المحادثة الهاتفية جرت صباحا من دون تفاصيل حول مضمونها وان كان تم التطرق الى حادث تحطم طائرة ركاب ماليزية فوق شرق اوكرانيا.

واعلن الكرملين من جانبه ان بوتين واوباما تطرقا الى حادث الطائرة الماليزية.

والطائرة التي اقلعت من امستردام متوجهة الى كوالالمبور تحطمت قرب مدينة شاختارسك في منطقة دونيتسك في شرق اوكرانيا، بحسب الادارة الاقليمية في دونيتسك.

ولم يستبعد رئيس اوكرانيا بترو بوروشنكو ان تكون الطائرة اسقطت بعد الاعلان عن تحطمها في منطقة يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لروسيا.

واضاف ارنست على الطائرة الرئاسية التي كان على متنها اوباما متوجها الى ولاية ديلاوير ان "الهدف من المحادثة الهاتفية هو بحث نظام عقوبات اعلنه الرئيس والقادة الاوروبيون امس (الاربعاء)".

وبشان الطائرة الماليزية، جاء في بيان للكرملين ان "الرئيس الروسي اطلع رئيس الولايات المتحدة على تقرير للمراقبين الجويين وصل قبل محادثتهما الهاتفية مباشرة ويشير الى ان طائرة ماليزية تحطمت في اوكرانيا".

وقال بيان اخر للكرملين ان فلاديمير بوتين اعرب ايضا عن "تعازيه الصادقة" لرئيس وزراء ماليزيا نجيب رزاق.

وخلال المحادثة الهاتفية بين الرئيسين الاميركي والروسي، اعلن بوتين انه يشعر ب"خيبة شديدة" جراء قرار واشنطن تشديد العقوبات ضد روسيا لدورها في الازمة الاوكرانية.

واضاف انه يعتبر هذه العقوبات "غير بناءة" و"مضرة للعلاقات الثنائية وللجهود" الرامية الى تسوية الازمة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب