محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المرشحة الديموقراطية الى البيت الابيض هيلاري كلينتون عند وصولها للمشاركة في تجمع انتخابي في تامبا بولاية فلوريدا

(afp_tickers)

في وقت لا تزال الوعكة الصحية التي اصيبت بها المرشحة عن الحزب الديموقراطي الى الانتخابات الرئاسية الاميركية هيلاري كلينتون تثير جدلا، يقوم الرئيس باراك اوباما بحملة لمصلحتها في بنسلفانيا بينما سيحل محلها زوجها بيل كلينتون في كاليفورنيا.

واوضح فريق المرشحة الديموقراطية الثلاثاء انها "تشعر بتحسن" معلنا انها ستكون في واشنطن الجمعة لعقد لقاء مع نساء سود.

ومنذ نحو سبعة اسابيع، لم يقم الرئيس اوباما بحملة انتخابية لصالح وزيرة خارجيته السابقة.

الا انه يتوجه الى فيلادلفيا في وقت اصبحت هيلاري كلينتون في امس الحاجة الى الدعم بعدما واجهت انتقادات شديدة بسبب عدم اعتمادها الشفافية حول اصابتها بالتهاب رئوي وتعرضت لحملة من معسكر ترامب لانها وصفت نصف الناخبين المؤيدين له بانهم "مجموعة يرثى لها".

والثلاثاء، قبل 13 يوما من اول مناظرة رئاسية مع ترامب واقل من شهرين على الانتخابات الرئاسية، لا تزال كلينتون تتعافى في منزلها في شاباكوا شمال نيويورك بعد اصابتها بوعكة صحية الاحد خلال احياء ذكرى اعتداءات 11 ايلول/سبتمبر.

وقال الناطق باسم حملتها نيك ميريل "انها تشعر بتحسن وتفكر في البقاء في المنزل اليوم".

ومساء الاثنين قالت كلينتون ان وضعها "تحسن كثيرا" وذلك في اتصال مع شبكة "سي ان ان"، وقالت ايضا انها تجاهلت الجمعة نصيحة طبيبها باخذ خمسة ايام من الراحة ظنا منها انها ستتمكن من مواصلة حملتها. واضافت "بالطبع لم تجر الامور جيدا".

ومن اجل تفسير عدم اعلان اصابتها بالتهاب رئوي منذ الجمعة قالت "لم اظن ان هذا الامر ضروري".

وسيشارك الرئيس اوباما الذي نال 58% من الاصوات المؤيدة بحسب استطلاع جديد اجرته صحيفة "واشنطن بوست" وشبكة "اي بي سي" في تجمعين انتخابيين لصالح كلينتون في فيلادلفيا بعد الظهر، قبل التوقف في نيويورك.

وبحسب الناطق باسمه جوش ارنست فسيكون عليه العمل على اقناع الشباب، غير المتحمسين كثيرا للتصويت لصالح هيلاري كلينتون.

- استعادة الزخم-

في الجانب الاخر من البلاد، كلف بيل كلينتون ان يحل محل زوجته في حفل جمع اموال كان يفترض ان تشارك فيه الثلاثاء في لوس انجليس. وسيمثلها ايضا في حفل في لاس فيغاس الاربعاء.

وحاول بيل كلينتون ايضا الحد من تداعيات القضية المتعلقة بصحة زوجته والتي فسرت بانها ناجمة عن اجتفاف.

وقال مساء الاثنين لشبكة "سي بي اس" "بشكل نادر ومنذ سنوات حصل لها الامر نفسه، تعرضت لاجتفاف شديد. انه ضغط العمل في وزارة الخارجية كما حين كانت عضوا في مجلس الشيوخ".

وبعد وعكة نهاية الاسبوع، باتت هيلاري كلينتون التي لا تزال تتصدر استطلاعات الرأي رغم ان الفارق تراجع بينها وبين ترامب (45,8 مقابل 43,4% بحسب معدل استطلاعات الرأي التي اجراها معهد ريل كلير بوليتيكس)، تحاول استعادة زخمها عبر انتقاد عدم الشفافية لدى منافسها المرشح الجمهوري.

وقالت كلينتون لشبكة "سي ان ان"، "الناس يعرفون بوضعي اكثر من اي شخص اخر في الحياة العامة" مضيفة "لديهم بيانات الضرائب على مدى 40 عاما وعشرات الاف رسائل البريد الالكتروني ورسالة مفصلة حول وضعي الصحي، وكل التفاصيل الشخصية".

وتابعت "قارنوا ذلك بما تعرفونه عن منافسي. لقد آن الاوان ليقدم مستوى المعلومات نفسه كما فعلت"، مذكرة بان دونالد ترامب (70 عاما) لم ينشر اي بيان عن ضرائبه وان تقريره الطبي لا يتضمن سوى عبارات قليلة من طبيبه تعد بانه سيكون الرئيس الذي يتمتع بافضل وضعي صحي في تاريخ الولايات المتحدة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب