محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي باراك اوباما في لندن في 22 نيسان/ابريل 2016

(afp_tickers)

جدد الرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد تحذيره الشديد من خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، في اليوم الاخير من زيارته لهذا البلد.

وقال اوباما في مقابلة اجراها معه تلفزيون "بي بي سي" قبل رحيله الى المانيا ان بريطانيا "ستخسر من نفوذها في العالم" اذا ما قررت الخروج من الاتحاد الاوروبي في الاستفتاء الذي ينظم حول هذه المسالة في 23 حزيران/يونيو.

وتابع معلقا على امكانية تفاوض بريطانيا منفردة مع الولايات المتحدة بشأن اتفاق تجاري ان "ذلك قد يستغرق خمس سنوات او عشر سنوات قبل ان نتمكن من القيام بامر ما".

وقال انه "لن يكون بوسع المملكة المتحدة التفاوض مع الولايات المتحدة على اي شيء باسرع من الاتحاد الاوروبي" مؤكدا "لن نتخلى عن جهودنا للتفاوض في اتفاق تبادل حر مع شريكنا الاكبر، السوق الاوروبية".

وكان اوباما حذر الجمعة المملكة المتحدة من انها "ستتراجع الى اخر المراتب" في علاقاتها التجارية مع الولايات المتحدة اذا ما اختارت الخروج من الاتحاد الاوروبي، مؤكدا خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في لندن "نحن نركز على المفاوضات مع الاتحاد الاوروبي".

كما كتب اوباما في مقالة نشرتها صحيفة "ديلي تلغراف" صباح الجمعة "ان الاتحاد الاوروبي لا يقلل من نفوذ بريطانيا بل على العكس يعطيه بعدا اكبر".

وقبل اشهر من خروجه من البيت الابيض، يبدو ان اوباما قرر الخوض شخصيا في المعركة وتقديم الدعم لكاميرون الذي تعتبر بلاده حليفا مميزا للولايات المتحدة في اوروبا.

وبعد زيارة لندن، ينتقل اوباما الى المانيا وتحديدا هانوفر في زيارة تستمر يومين يلتقي خلالها المستشارة انغيلا ميركل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب