محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المرشحان الى الانتخابات الرئاسية الافغانية عبدالله عبدالله واشرف غني خلال مؤتمر صحافي في كابول في 12 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما المرشحين الى الانتخابات الرئاسية في افغانستان الى الاتفاق على تفاصيل كيفية قيام حكومة وحدة وطنية يفترض ان تشكل فور اعلان الفائز بينهما.

واعلنت كايتلين هايدن المتحدثة باسم مجلس الامن القومي ان اوباما اتصل الجمعة هاتفيا بكل من اشرف غني وعبدالله عبدالله المتنافسين لخلافة الرئيس الحالي حميد كرزاي.

وحدد موعد تسلم الرئيس الجديد مسؤولياته في الثاني من ايلول/سبتمبر اي بعد شهر من الموعد الذي كان مقررا سابقا، لان عبدالله عبدالله اشتكى من وجود عمليات تزوير حصلت خلال الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في الحادي عشر من حزيران/يونيو الماضي ما ادى الى بدء العمل على اعادة فرز ملايين الاصوات المشكوك في صحتها.

وكان المرشحان وقعا مطلع آب/اغسطس تحت اشراف وزير الخارجية الاميركي جون كيري اتفاقا لتشكيل حكومة وحدة وطنية كائنا من كان الفائز منهما.

ورحب اوباما بالتزام المرشحين تشكيل حكومة وحدة وطنية وبالموافقة على عمليات التدقيق في الاصوات الجارية حاليا، بحسب المتحدثة.

واضافت هايدن ان "الرئيس شكر ايضا لغني وعبدالله المضي في التزامهما بالعمل على التفاصيل التي ستمهد لاعلان حكومة الوحدة الوطنية، وحثهما على التوصل الى اتفاق بهذا الصدد في اقرب وقت ممكن".

وتخشى الولايات المتحدة من انعكاس الخلافات بين المرشحين على الوضع في البلاد قبل بضعة اشهر من سحب قوة الحلف الاطلسي من افغانستان في اخر السنة الحالية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب