محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

متظاهر يحمل صورة لمايكل براون في احتجاجات ضد عنف الشرطة في فرغسن، ميزوري في 17 اب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

دعا الرئيس الاميركي باراك اوباما مساء الاثنين الى المزيد من المساواة بين الاعراق، تعليقا على ما حدث في مدينة فرغسن اثر مقتل شاب اسود بايدي الشرطة.

وقال اوباما خلال مؤتمر صحافي في البيت الابيض "حققنا تقدما مذهلا لكنه ليس كافيا (...) ففي العديد من البلدات تكون فرص الشباب من الملونين للانتهاء في السجن او المثول امام المحكمة اكثر مما هي لدخول الجامعة او الحصول على وظيفة جيدة".

وبدأت قوات الحرس الوطني انتشارها في مدينة فرغسن الاثنين في حين اعلن المحافظ حاكم ولاية ميزوري الاميركية جاي نيكسون رفع حظر التجول الذي فرض على البلدة بعد احتجاجات ضد الشرطة اثر مقتل الشاب الاسود.

وقد وقعت مواجهات عنيفة رغم حظر التجول في المدينة الصغيرة بين المتظاهرين وقوات حفظ الامن التي تعرضت لاطلاق نار خلال ليل الاحد الاثنين.

وفي هذا الصدد، حذر اوباما من اللجوء الى القوة المفرطة بمواجهة المتظاهرين.

واضاف خلال مؤتمره الصحافي "من الواضح ان الغالبية العظمى من الناس تتظاهر بهدوء".

واكد الرئيس الاميركي ان اللجوء الى الحرس الوطني يجب ان يكون "محدودا (...) ساراقب الامر شخصيا خلال الايام المقبلة لكي يكون عاملا مساعدا لا ان يؤدي الى تدهور الوضع في فرغسن".

كما حذر المتظاهرين الذين يمارسون العنف قائلا "اتفهم الالام والغضب الناجمين عن وفاة مايكل براون (...) لكن نهب (المحلات) او مهاجمة الشرطة لن يؤديا سوى الى تصاعد التوتر الامر الذي يضعف العدالة اكثر مما يعززها".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب