محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اوباما عند وصوله الى مطار ستانسدت في لندن

(afp_tickers)

قال الرئيس الاميركي باراك اوباما في مقال ان وجود المملكة المتحدة في الاتحاد الاوروبي يعزز مكانتها في العالم مشيرا الى ان مسالة بقاء المملكة في الاتحاد من عدمه ترتدي "اهمية كبيرة" لدى الولايات المتحدة.

وكتب اوباما في مقال نشرته يومية "ديلي تلغراف" البريطانية الجمعة "ان الاتحاد الاوروبي لا ينقص من النفوذ البريطاني، بل يعززه. واوروبا قوية لا تشكل تهديدا لدور بريطانيا في العالم، بل تزيد من دور بريطانيا في العالم".

وانخرط اوباما الذي وصل مساء الخميس الى لندن لاجراء مباحثات مع رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ولمادبة غداء الجمعة مع الملكة اليزابيث الثانية، بقوة في موضوع علاقة المملكة المتحدة بالاتحاد الاوروبي.

واكد في المقال ان وجود المملكة المتحدة في الاتحاد الاوروبي يسهم في قرب الاتحاد الاوروبي من الولايات المتحدة، وان نتيجة استفتاء 23 حزيران/يونيو في بريطانيا ستؤثر ايضا على الاميركيين.

واضاف "ان الولايات المتحدة تدرك ان صوتكم القوي في اوروبا يضمن ان يكون لاوروبا موقفا قويا في العالم وبقاء الاتحاد الاوروبي منفتحا وينظر الى الخارج وعلى صلة وثيقة بحلفائه على الضفة الاخرى من الاطلسي".

وتابع "وبالتالي فان الولايات المتحدة والعالم بحاجة لان يستمر نفوذكم الهائل بما في ذلك في صلب اوروبا".

وكان اوباما اعلن مرارا انه يؤيد مملكة متحدة قوية في اتحاد اوروبي قوي.

ودعا انصار خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي اوباما الى ان يبقى خارج النقاش حول الاستفتاء معتبرين تصريحاته تدخلا في الشؤون البريطانية.

وكتب اوباما في المقال "اقول بكامل الصدق المخول لصديق ان نتيجة قراركم بالغة الاهمية للولايات المتحدة".

واضاف "ان عشرات آلاف الاميركيين الذين يرقدون في مقابر اوروبية يثبتون الى مدى تداخل ازدهارنا وامننا" وذلك في اشارة الى مشاركة القوات الاميركية في معارك الحربين العالميتين في اوروبا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب