محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي باراك اوباما مستقبلا نظيرته التشيلية ميشيل باشليه في البيت الابيض في 30 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

استقبل الرئيس الاميركي باراك اوباما الاثنين في البيت الابيض نظيرته التشيلية ميشيل باشليه وبحث معها ملفات ابرزها الطاقة والتجارة اضافة الى"المواضيع الحساسة" في المنطقة.

واشاد اوباما بباشليه واكد ان العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة وتشيلي تقوم على اتفاق التبادل الحر بين البلدين.

وشددت باشليه في اول زيارة رسمية لها الى واشنطن منذ اعادة انتخابها والثانية لها في عهد باراك اوباما (تعود الاولى الى العام 2009)، على انها تسعى الى "ترسيخ التعاون" خصوصا في مجالي الطاقة والتعليم.

وقالت "انها مناسبة جيدة لبحث مواضيع اقليمية ودولية" مذكرة بان تشيلي اصبحت عضوا غير دائم في مجلس الامن الدولي.

من ناحيته، قال اوباما ان "تشيلي يمكن ان تكون رائدة في عدد كبير من الملفات من حفظ السلام وحل النزاعات وصولا الى التغير المناخي ونحن نعول على تشيلي كي تواصل لعب هذا الدور الايجابي".

واشار الرئيس الاميركي الى انه بحث ايضا "بعض المسائل الحساسة" مثل "مسألة الامن في اميركا الوسطى وفي الكاريبي".

وستلتقي باشليه التي وصلت الاحد الى الولايات المتحدة، الثلاثاء ممثلين لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب