محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي باراك اوباما في البيت الابيض في 16 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء ان المفاوضات مع ايران حول برنامجها النووي انتجت "آفاقا ذات صدقية"، لافتا الى انه يدرس تمديدها الى ما بعد انتهاء المهلة في 20 تموز/يوليو لبلوغ اتفاق نهائي.

وقال اوباما في مداخلة في البيت الابيض ان "فريقنا سيواصل محادثاته مع ايران وشركائنا في الوقت الذي سنحدد فيه ما اذا كنا نحتاج الى فترة زمنية اضافية لتمديد المفاوضات".

واوضح انه على تواصل مع نواب في الكونغرس وخصوصا ان بعض هؤلاء يبدي ترددا كبيرا حيال فكرة التوصل الى اتفاق مع ايران، وذلك في وقت تتواصل فيه المفاوضات في فيينا بين طهران ومجموعة خمسة زائد واحد التي تضم الصين وبريطانيا والولايات المتحدة والمانيا وفرنسا وروسيا.

واضاف اوباما "من الواضح اننا احرزنا تقدما فعليا في مجالات عدة وان امامنا افاقا ذات صدقية. ولكن، وفيما تقترب المهلة النهائية التي نص عليها الاتفاق المرحلي، لا يزال هناك خلافات بين المجتمع الدولي وايران. لا يزال هناك عمل" ينبغي القيام به.

واطلع اوباما صباحا من وزير الخارجية جون كيري على مسار المفاوضات في فيينا والتي يشارك فيها وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف سعيا للتوصل الى اتفاق نهائي يضمن الطابع السلمي للبرنامج النووي لطهران مقابل رفع تام للعقوبات الدولية المفروضة عليها.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب