محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره التركي رجب طيب اردوغان ووفداهما في لقاء على هامش قمة محموعة العشرين في الصين، 4 ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

اكد الرئيس باراك اوباما الاحد ان بلاده ملتزمة بجلب منفذي المحاولة الانقلابية ضد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان امام العدالة، متحدثا خلال لقاء بينهما على هامش قمة مجموعة العشرين في هانغتشو بالصين.

و قال اوباما "سنضمن ان تتم مقاضاة الاشخاص الذين قاموا بهذه الاعمال".

وتتهم انقرة الداعية الاسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن بانه وراء المحاولة الانقلابية التي جرت في تموز/يوليو.

وتزايدت التوترات بين انقرة وواشنطن، الحليفتان في حلف شمال الاطلسي، منذ المحاولة الانقلابية ضد اردوغان في 15 تموز/يوليو، والتي اطلقت بعدها انقرة حملة قمع واسعة وطالبت بتسليمها غولن.

ونفى غولن الذي يعيش في ولاية بنسلفانيا الشرقية، نفيا قاطعا اي ضلوع له في المحاولة الانقلابية.

ويؤكد مسؤولون اميركيون انهم سيسلمون غولن اذا قدمت تركيا دليلا على ضلوعه.

ويعتبر اللقاء في هانغتشو الاول بين اوباما واردوغان منذ المحاولة الانقلابية.

وقال اوباما ان واشنطن ملتزمة بـ"التحقيق وجلب منفذي هذه الاعمال غير الشرعية امام العدالة"، مطمئنا اردوغان الى تعاون بلاده مع السلطات التركية.

ومنذ تموز/يوليو اعتقلت انقرة واقالت عشرات الالاف في القضاء والجيش والتعليم والشرطة لاتهامهم بالارتباط بحركة غولن والمحاولة الانقلابية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب