محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس اوباما في البيت الابيض الثلاثاء 2 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء ان الضربات الجوية التي نفذها سلاح الجو الاميركي ضد مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في سرت الليبية تأتي في اطار الحفاظ على "الامن القومي" لبلاده ولحلفائه الاوروبيين.

وشن الطيران الاميركي الثلاثاء غارات اخرى على المدينة في ليبيا المضطربة بعد ضربات مماثلة الاثنين، بحسب ما صرح مسؤول عسكري اميركي.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان الولايات المتحدة شنت اليوم "نحو سبع غارات" في سرت.

وجاءت الغارات الاميركية بناء على طلب من الحكومة الليبية.

وقال اوباما خلال مؤتمر صحافي عقده في البيت الابيض "من مصلحة الامن القومي للولايات المتحدة في حربنا ضد تنظيم الدولة الاسلامية، العمل على تمكين (القوات الليبية) من انهاء المهمة".

وتابع "نعمل بالشراكة معهم لضمان الا يكون لتنظيم الدولة الاسلامية اي معقل في ليبيا، حتى مع بدء ليبيا عملية ستكون طويلة لتشكيل حكومة ونظام امني فعالين".

وتقدمت القوات الحكومية الليبية الثلاثاء داخل مدينة سرت، اهم معقل للتنظيم الجهادي في ليبيا، لتضييق الخناق على الجهاديين الذين تستهدفهم الغارات الاميركية.

وكرر اوباما القول ان القصف الجوي الاميركي تقرر "بناء على طلب من الحكومة الليبية".

واضاف اوباما "لا يقتصر الامر علينا وحدنا، بل ان لدى الاوروبيين ودولا اخرى في العالم مصلحة كبيرة بان تكون ليبيا مستقرة".

وتابع الرئيس الاميركي "ان غياب الاستقرار ساهم في تفاقم بعض المشاكل مثل ازمة الهجرة في اوروبا والمآسي الانسانية في البحار بين ليبيا واوروبا".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب