محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة بتاريخ 26 اب/اغسطس 2016 للرئيس الاميركي باراك اوباما بعيد وصوله الى البيت الابيض

(afp_tickers)

يلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما الأحد في الصين نظيره التركي رجب طيب أردوغان لبحث الوضع في سوريا حيث ازداد النزاع تعقيدا مع التدخل التركي.

وسيكون هذا اللقاء على هامش قمة مجموعة العشرين في هانغزو الاول بين الرئيسين منذ محاولة الانقلاب التي شهدتها تركيا في 15 تموز/يوليو.

واكدت تركيا الاثنين انها ستواصل استهداف المقاتلين الاكراد في شمال سوريا طالما انهم لم ينسحبوا الى شرق الفرات، وذلك في اليوم السادس من دخول قواتها الى شمال سوريا، فيما قالت واشنطن ان المعارك بين الطرفين "غير مقبولة".

واعلن اردوغان في بيان الاثنين ان الهجوم سيتواصل حتى "ينتهي تهديد داعش ووحدات حماية الشعب التركي وحزب العمال الكردستاني".

كما اكد نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتلموش ان احد ابرز اهداف عملية "درع الفرات" التركية في شمال سوريا هو منع اقامة ممر كردي ممتد من العراق الى شواطئ البحر المتوسط. واضاف "اذا حدث ذلك فانه يعني ان سوريا اصبحت مقسومة".

واشار الى انه تم ابلاغ جميع الاطراف بالعملية، بمن فيهم نظام الرئيس السوري بشار الاسد العدو اللدود لانقرة.

واعلن الجيش التركي في بيان انه اطلق النار 61 مرة على مواقع في شمال سوريا خلال الساعات ال24 الماضية. الا انه لم يحدد الجهة المستهدفة.

ويعد ضرب هذه الوحدات امرا حساسا للغاية نظرا لانها حليفة الولايات المتحدة في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.

واعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية بيتر كوك في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان واشنطن تتابع الانباء عن "اشتباكات جنوب جرابلس (شمال)، وحيث تنظيم الدولة الاسلامية لم يعد متواجدا، بين القوات التركية وبعض الفصائل المعارضة من جهة ووحدات منضوية في قوات سوريا الديموقراطية".

وافادت وزارة الدفاع "نريد ان نوضح اننا نعتبر هذه الاشتباكات غير مقبولة وتشكل مصدر قلق شديد".

- تطهير عرقي -

تخشى تركيا من ان يؤدي إنشاء منطقة كردية تتمتع بحكم ذاتي في سوريا الى تقوية المسلحين الاكراد في جنوب شرق البلاد.

واعلن نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الاربعاء الماضي في انقرة ان واشنطن ابلغت بوضوح الوحدات الكردية بالتراجع شرقا الى ما وراء نهر الفرات وانها "لن تحظى تحت اي ظرف كان بدعم الولايات المتحدة في حال لم تحترم تعهداتها".

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو في مؤتمر صحافي ان وحدات حماية الشعب الكردي "وكما وعدت الولايات المتحدة بنفسها وقالوا هم انفسهم، يجب ان ينتقلوا الى شرق الفرات في اسرع وقت ممكن وطالما لم يفعلوا ذلك سيبقون هدفا".

ولاحقا اعلن مسؤول عسكري اميركي الاثنين ان القوات الكردية في شمال سوريا انسحبت "بالكامل" الى شرق الفرات، في خطوة تامل واشنطن بان تخفض وتيرة النزاع بين تلك القوات التي تدعمها وحليفتها تركيا.

واتهم تشاوش اوغلو وحدات حماية الشعب الكردي بالقيام بـ"تطهير اتني" في سوريا.

-اصابات في كيليس التركية-

الاثنين قصفت طائرات عسكرية تركية مواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، بحسب وكالة الاناضول.

وقالت الوكالة ان طائرات تركية "دمرت بين الساعة 9،30 و10،55 ت غ مواقع للمنظمة الارهابية الانفصالية" الكردية في منطقة غارا في شمال العراق.

واضافت ان الغارات نفذت قرب جبال قنديل، معقل حزب العمال الكردستاني في العراق.

والاثنين اصيب خمسة اشخاص على الاقل في بلدة كيليس التركية عندما اطلقت صواريخ عبر الحدود من المنطقة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية، حسب ما افاد تلفزيون "ان تي في". ورد الجيش على النيران.

ورحب وزير الخارجية التركي ايضا بنجاح العملية الخاطفة في بلدة جرابلس التي سيطر عليها مقاتلو المعارضة السورية المدعومة من انقرة اعتبارا من الاربعاء الماضي. وقال ان "هدف هذه العملية تطهير المنطقة من تنظيم داعش الارهابي".

وذكرت وكالة الانباء السورية سانا ان وزارة الخارجية بعثت رسالتين الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ورئيس مجلس الامن احتجاجا على العملية العسكرية التركية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب