محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المرشح الجمهوري دونالد ترامب

(afp_tickers)

ندد الرئيس الاميركي باراك اوباما الثلاثاء بكلام دونالد ترامب عن تدفيع المكسيك ثمن بناء جدار على حدودها مع الولايات المتحدة، وقال ان العالم ينتظر تصريحات اكثر جدية من قبل شخص مرشح للوصول الى البيت الابيض.

ويتصدر دونالد ترامب حاليا قائمة الطامحين لكسب ترشيح الحزب الجمهوري في السباق الرئاسي الاميركي. وكان صرح بانه يريد جعل المكسيك تدفع ثمن الجدار لمنع المهاجرين من دخول الولايات المتحدة، مهددا بضبط التحويلات بمليارات الدولارات التي يرسلها المكسيكيون الذين يعيشون في الولايات المتحدة الى بلدهم.

وقال اوباما "هل سيتوجب علينا ان نتعقب كل تحويل مالي عبر وسترن يونيون الى المكسيك؟ اتمنى لك (ترامب) حظا سعيدا لانجاز هذا العمل"، منددا بتداعيات قرار من هذا النوع على الاقتصاد المكسيكي مع احتمال حصول "انهيار" سيدفع "بمزيد من المهاجرين المكسيكيين الى الهجرة شمالا بحثا عن عمل".

واضاف اوباما "انه مثل آخر عن موضوع لم يتم التفكير به بشكل جيد وتم التطرق اليه لاهداف سياسية".

وتابع اوباما ان الناس حيال المشاكل التي يواجهها العالم "يتوقعون من رئيس الولايات المتحدة ومن النواب هنا ان يتعاطوا مع هذه المشاكل بشكل جدي، كما يريدون سياسات تمت مناقشتها وتحليلها بشكل جيد بحيث تكون فاعلة. انهم لا يريدون نظريات عرجاء من البيت الابيض".

وكان دونالد ترامب الذي يندد بالهجرة السرية اقترح بناء الجدار بين البلدين مقدرا كلفته بنحو ثمانية مليارات دولار على ان يمتد على طول الحدود البالغة 1600 كلم.

وردا على سؤال لصحيفة واشنطن بوست عن الطرف الذي سيدفع كلفة بناء هذا الجدار، وجه ترامب مذكرة الى الصحيفة من صفحتين حول هذه المسألة نشرت الثلاثاء.

وقال ترامب في رسالته انه مستعد لادخال تعديل على قانون مكافحة الارهاب يتيح حجز قسم من الاموال الموجهة الى المكسيك من الولايات المتحدة.

وقدر البنك الدولي مجموع التحويلات من الولايات المتحدة الى المكسيك باكثر من 23 مليار دولار عام 2014.

وقال ترامب في رسالته انه في حال دفعت المكسيك "مبلغا يراوح بين خمسة وعشرة مليارات دولار" فانه لن ينفذ بهذه الحال تهديده، "والقرار سهل بالنسبة الى المكسيك".

واوضح ايضا انه بعد الانتهاء من تمويل بناء الجدار "تستأنف تحويلات الاموال" بين البلدين.

كما يقترح ترامب في رسالته موارد اخرى لتمويل بناء الجدار مثل زيادة الضريبة الجمركية او زيادة تعرفة تأشيرة الدخول.

وقال اوباما ان العديد من القادة الاجانب يستفهمون منه حقيقة "بعض الاقتراحات المثيرة"، مضيفا "اريد ان اوضح انها ليست فقط تلك التي يقدمها ترامب بل ايضا سناتور تكساس المحافظ تيد كروز" المرشح الجمهوري ايضا.

وكان الرئيس المكسيكي انريكي بينا نياتو رفض فكرة الجدار ودفع نفقات بنائه بين البلدين، وشبه الشهر الماضي خطابات ترامب بادبيات ادولف هتلر وبنيتو موسوليني.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب