محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

لا يزال نحو 9,800 جندي اميركي يتواجدون في افغانستان

(afp_tickers)

سمح الرئيس الاميركي باراك اوباما للقوات الاميركية في افغانستان بتوجيه ضربات مباشرة لحركة طالبان بالتعاون مع القوات الافغانية، مشددا لهجته حيال النزاع الذي وعد بانهائه، وفق مسؤول اميركي الجمعة.

وقال مسؤول اميركي لفرانس برس ان "القوات الاميركية ستوفر مزيدا من الدعم للقوات الافغانية"، وذلك في معرض شرحه لخطة تتضمن غطاء جويا افضل ومرافقة القوات الافغانية على الارض.

وتقدم القوات الاميركية المشورة للقوات الخاصة الافغانية، لكنها ستقدم من الآن وصاعدا الدعم للجيش النظامي الذي يحارب طالبان.

واضاف المسؤول ان "القوات الاميركية ستقدم المزيد من الدعم النشط للجيش الافغاني بطريقتين حاسمتين: المزيد من الدعم لا سيما جوا، وثانيا من خلال تقديم المشورة للقوات التقليدية على الارض وفي الجو".

وكان اوباما قرر بمواجهة وضع ميداني دقيق الحفاظ على قوة قوامها 9800 رجل خلال الجزء الاكبر من العام 2016.

كما قرر الابقاء على 5500 جندي في عدد قليل من القواعد، بدلا من سحب الغالبية العظمى من القوات وحصر الوجود الاميركي بالتمثيل الدبلوماسي العادي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب