محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بوتين يوجه كلمة للاوركسترا عبر الفيديو 5 مايو 2016

(afp_tickers)

تقدم فرقة الاوركسترا السمفونية الروسية بعد ظهر الجمعة حفلة جديدة في مسرح مدينة تدمر الاثرية التي حررها الجيش السوري بدعم من روسيا في نهاية آذار/مارس من مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية.

وكان قائد الاوركسترا الروسي فاليري غيرغييف قدم بعد ظهر الخميس حفلة تحت عنوان "صلاة من اجل تدمر. الموسيقى تحيي الجدران العتيقة" تحت شمس ساطعة، كما افادت مراسلة فرانس برس في تدمر.

وقاد الفنان الروسي الذي ارتدي قميصا اسود وقبعة بيضاء، بحماس الاوركسترا في الحفل الذي دام نحو ساعة وعزفت خلاله مقطوعات لباخ وبروكوفييف وغيرها امام نحو 400 متفرج بينهم رجال دين وصحافيون وجنود روس وسكان المدينة وضمنهم اطفال.

واشاد الرئيس الروسي بالحفل الذي بثه التلفزيون الروسي مباشرة باعتباره "عملا انسانيا استثنائيا". وقال عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مباشرة مع تدمر قبل انطلاق الحفل "اعتبره اشارة امتنان وتكريم وامل".

واضاف "الامتنان لكل من يكافحون الارهاب بارواحهم، وتكريما لكل ضحايا الارهاب (..) وبالطبع املا ليس فقط لانبعاث تدمر بل ايضا لتحرير الحضارة الحديثة من هذا المرض الرهيب الذي هو الارهاب الدولي".

الا ان وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند انتقد تنظيم الحفلة الموسيقية معتبرا انها محاولة "للفت الانتباه عن المعاناة المتواصلة لملايين السوريين".

وقال هاموند ان تنظيم هذا الحفل الموسيقي "محاولة تنم عن ذوق سئ للفت الانتباه عن المعاناة المتواصلة لملايين السوريين".

واضاف ان "هذا يدل على ان لا حدود لما يمكن ان ينحدر اليه النظام"، مشيرا الى انه "حان الوقت ليقول الذين لديهم تأثير على (الرئيس السوري بشار) الاسد كفى"، في اشارة الى روسيا حليفة دمشق.

وكان الجيش السوري استعاد في 27 اذار/مارس المدينة الواقعة في وسط سوريا والمدرجة على لائحة التراث العالمي الانساني لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) بدعم من الطيران الروسي.

وفاليري غيرغييف قائد اوركسترا يحظى بشهرة عالمية ويدير مسرح مارينسكي منذ 1996. وقد احيا من قبل حفلات موسيقية في مواقع دمرتها حروب او كوارث طبيعية.

واحيت فرقته في 2008 حفلا امام المباني الحكومية المدمرة قي تسخينفالي عاصمة اوسيتيا الجنوبية، الجمهورية الجورجية الانفصالية الموالية لروسيا، بعيد حرب خاطفة بين روسيا وجورجيا للسيطرة على هذه المنطقة.

وفي 2012، قاد حفلا موسيقيا في طوكيو تكريما لذكرى ضحايا كارثة فوكوشيما النووية في 2011.

كما نظم العديد من الحفلات عبر العالم لجمع اموال من اجل ضحايا عملية احتجاز الرهائن في احدى مدارس بيسلان بالقوقاز الروسي، والتي انتهت بمقتل اكثر من 330 شخصا بينهم 186 طفلا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب