محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نقل الشاحنة التي استخدمت لتنفيذ الاعتداء في ستوكهولم في 7 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

اعلنت اوزبكستان الجمعة أن مرتكب هجوم ستوكهولم مرتبط بجهاديي تنظيم الدولة الاسلامية مؤكدة انها حذرت الدول الغربية منه.

ويحتجز رحمت عقيلوف (39 عاماً) حاليا للاشتباه بأنه دهس بشاحنة كان يقودها 20 شخصا في جادة تجارية مزدحمة في العاصمة السويدية.

وقتل اربعة اشخاص في الاعتداء واصيب 15 آخرون بجروح.

وصرح وزير خارجية اوزبكستان عبد العزيز كاميلوف أن عقيلوف أصبح متطرفا بعد أن انتقل الى السويد العام 2014 مضيفا ان جهاز الاستخبارات الاوزبكستاني نقل معلومات عنه الى جهة غربية.

وقال في مقتطفات من تصريح صحافي نشرتها الوزارة "خلال اقامته في الخارج تم تجنيده عبر الانترنت من قبل عناصر في تنظيم الدولة الاسلامية الارهابي الدولي".

وصرح كاميلوف أن عقيلوف "شجع رفاقه بشكل حثيث على التوجه الى سوريا للمشاركة في عمليات عسكرية" في صفوف التنظيم المتطرف.

وأضاف "لقد نشر عبر الانترنت بشكل متكرر تسجيلات فيديو ذات محتوى ارهابي وارسلها إلى أقاربه وغيرهم من معارفه في اوزبكستان في محاولة لاقناعهم بارتكاب اعمال عنف ضد السلطات الاوزبكية ومسؤولين حكوميين وأجهزة تطبيق القانون".

وأكد "نقل معلومات عما يفعله رحمت عقيلوف عبر أجهزة خاصة إلى أحد شركائنا الغربيين لابلاغ الجانب السويدي بها".

وصرحت مسؤولة في وزارة الخارجية السويدية لوكالة فرانس برس أن الوزارة "لم تتلق مثل هذه المعلومات".

والاربعاء نقلت وكالات الانباء الروسية عن مصدر امني اوزبكي ان عقيلوف حاول الانضمام الى تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا عبر تركيا.

واوضح المصدر ان عقيلوف وهو اوزبكي لكنه من الاقلية الطاجيكية، حاول العام 2015 اجتياز الحدود بين تركيا وسوريا لكن تم توقيفه وطرده الى السويد حيث يقيم.

وتابع ان السلطات الاوزبكية اصدرت في شباط/فبراير مذكرة توقيف دولية ضد عقيلوف بعد فتح تحقيق قضائي بحقه بتهمة "التطرف الديني".

واعترف عقيلوف الاربعاء بحسب محاميه بانه "اقترف عملا ارهابيا ووافق ان يوضع قيد الحبس الاحتياطي".

وكان عقيلوف تقدم العام 2014 بطلب اقامة رفض في حزيران/يونيو 2016.

وابلغته ادارة الهجرة في السويد في كانون الاول/ديسمبر 2016 ان امامه اربعة اسابيع لمغادرة البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب