محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

داهمت الشرطة ومحققون اوكرانيون مركز غاليفر للتسوق في العاصمة كييف ضمن مداهمات شملت 183 موقعا.

(afp_tickers)

نفذت قوات اوكرانية الجمعة مداهمات لممتلكات تعود على الارجح لوزير سابق في حكومة الرئيس المخلوع الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش في اطار تحقيقات في قضية فساد تبلغ قيمتها قرابة 800 مليون دولار.

وتأتي هذه المداهمات غداة حث قادة الاتحاد الأوروبي أوكرانيا على تصعيد معركتها ضد الفساد الذي اعتبره رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر "أحد أكبر مشكلات" اوكرانيا.

وقال المدعي العام العسكري في اوكرانيا آناتولي ماتيوس إن المحققين نفذوا 183 مداهمة في العاصمة كييف في ممتلكات يملكها اولكسندر كليمنكو، وزير العوائد والضرائب السابق الذي يعيش الآن في موسكو.

واعتبر كليمنكو على فيسبوك المداهمات الحكومية بمثابة افعال يقوم بها "قطاع الطرق"، مشيرا إلى "الدوافع السياسية" للمداهمات.

واتهم المدعي العام العسكري كليمنكو بتسجيل عدد من الشركات في جزر فيرجن البريطانية وقبرص بين عامي 2011 و2013 واستخدام حسابات خارج البلاد لتبييض اموال استولى عليها من الموازنة الاوكرانية.

وأوضح المدعي العسكري أن المؤامرة تتضمن نقل 788 مليون دولار الى شركات خاصة ثم تبديدها على شراء شقق فاخرة، سيارات، ومكاتب.

وقال وزير الداخلية الاوكراني ارسين افاكوف في حسابه على فيسبوك إن "تسعة من المشتبه بهم الرئيسين محتجزون في مبنى احتجاز مؤقت".

وتابع أن أملاك كليمنكو ستظل "مجمدة حتى صدور قرار نهائي من محكمة والذي اعتقد انه سيصادرهم لمصلحة الدولة".

وفر كليمنكو من البلاد في اعقاب ثورة دموية في كييف في شتاء 2013/2014 اطاحت بالرئيس الموالي بروسيا يانوكوفيتش.

بعدها بوقت قليل، وضع اسم كليمنكو على لائحة العقوبات الاوروبية وجُمدت ممتلكاته في الاتحاد الاوروبي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب