محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس بوتين في الكرملين في 27 تموز/يوليو 2016

(afp_tickers)

حاولت أوكرانيا الخميس، من دون جدوى، الدفع باتجاه تبني مجلس الأمن الدولي بيانا يندد بمرسوم وقعه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يضم بموجبه شبه جزيرة القرم بالمنطقة الجنوبية من روسيا.

وقال دبلوماسيون ان روسيا العضو الدائم في المجلس والتي تتمتع بحق النقض، قد أعاقت النص الذي اقترحته كييف.

ويعيد النص التشديد على "الاحترام الكامل لسيادة اوكرانيا واستقلالها ووحدة أراضيها"، ويعرب عن "القلق العميق" لمجلس الامن جراء المرسوم الصادر عن الرئيس الروسي.

ويشير النص أيضا إلى أن الجمعية العامة للامم المتحدة قد دانت في عام 2014 ضم روسيا شبه جزيرة القرم.

وقال السفير الاوكراني في الامم المتحدة فولوديمير يلتشينكو ان قرار بوتين "لاغ وباطل".

وكان يلتشينكو قد صرح للصحافيين في وقت سابق "لن نتفاجأ إذا أعاقت روسيا هذا النص".

وأصدر بوتين مرسوما ضم بموجبه القرم بالمنطقة الفدرالية الجنوبية الروسية، بحسب ما اعلن المكتب الصحافي للكرملين.

وردا على سؤال حول تصريحات المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الاميركية دونالد ترامب الذي أعلن تأييده رفع العقوبات التي فرضت على روسيا اثر ضمها شبه جزيرة القرم، عبر السفير الاوكراني عن امله في ان يحترم اي رئيس اميركي مقبل قرارات الامم المتحدة التي ترفض ضم شبه جزيرة القرم الى روسيا.

وقال "السيد ترامب ليس رئيس الولايات المتحدة، أقله ليس حتى الان". واضاف "هذه قرارات معروفة (صادرة عن) الامم المتحدة (...) وأنا واثق ان الحكومة الاميركية، أيا تكن، ستحترمها بالكامل".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب