محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اجراءات لمكافحة انتشار فيروس ايبولا في مطار نيروبي في 14 اب/اغسطس 2014

(afp_tickers)

أعلنت السلطات الاسبانية السبت ان شخصا يشتبه في اصابته بفيروس ايبولا تم عزله في مستشفى متخصص في اليكانتي (غرب) ليصبح بذلك اول مريض محتمل بهذا المرض في البلاد منذ توفي في 7 آب/اغسطس الجاري في مدريد كاهن اسباني التقط العدوى في ليبيريا.

وقال مصدر طبي في اليكانتي لوكالة فرانس برس ان المريض خضع لفحوصات ولكن "لن نحصل على النتائج قبل الاسبوع المقبل، ربما يوم الاثنين".

واكدت وزارة الصحة في اقليم فالنسيا في بيان انها عمدت "في اجراء وقائي الى تفعيل البروتوكول المعتمد عند الاشتباه بوجود فيروس ايبولا".

واضافت ان "المريض يتعالج في مستشفى القديس يوحنا" في اليكانتي و"حالته السريرية مستقرة وهو في قسم معزول".

وبحسب السلطات الصحية فان المريض ظهرت عليه العوارض "السريرية والوبائية" للفيروس.

ومنذ تفشى وباء ايبولا في غرب افريقيا مطلع العام تم الاشتباه بالعديد من الحالات في اسبانيا، لكن الشخص الوحيد الذي ثبتت اصابته بالفيروس في البلاد هو الكاهن الاسباني ميغيل باخاريس الذي التقط العدوى في ليبيريا واعيد الى مدريد لتلقي العلاج لكنه ما لبث ان فارق الحياة عن 75 عاما.

ولم ينفع مع الكاهن دواء تجريبي اميركي يعتقد انه حقق نتائج ايجابية مع اميركيين تلقيا نفس العلاج.

وفي غضون الاشهر الخمسة الاخيرة ادت هذه الموجة من وباء ايبولا، الاكثر فتكا منذ ظهور الفيروس عام 1976، الى وفاة 1145 شخصا، بحسب آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية. وتتوزع الوفيات على 380 حالة في غينيا و413 في ليبيريا و348 في سيراليون واربع في نيجيريا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب