محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جزء من نظام اس 200 الصاروخي خلال عرض عسكري في طهران 17 ابريل 2015

(afp_tickers)

نقل احد المواقع الاعلامية للتلفزيون الايراني الاثنين عن الجنرال علي عبد اللاهي مساعد رئيس اركان القوات المسلحة الايرانية قوله ان ايران اختبرت نهاية نيسان/ابريل صاروخا جديدا مداه الفي كلم بعد عدة عمليات اطلاق في اذار/مارس.

واضاف انه "تم قبل اسبوعين اختبار صاروخ مداه الفي كلم مع هامش خطأ في اصابة الهدف من ثمانية امتار" موضحا ان هذا الهامش بسيط جدا لصاروخ بهذا المدى.

واوضح "يمكننا تسيير هذا الصاروخ البالستي فهو يخرج من الغلاف الجوي للارض ويدخله مجددا لضرب الهدف بدقة".

ومطلع اذار/مارس اختبرت ايران عدة صواريخ موجهة قصيرة ومتوسطة وبعيدة المدى (من 300 الى الفي كلم) في نقاط مختلفة من الاراضي الايرانية معظمها من قواعد تحت الارض.

ويتعرض برنامج ايران البالستي لانتقادات اميركية وفرنسية وبريطانية والمانية.

وكانت الدول الاربع انتقدت نهاية اذار/مارس تجارب ايران للصواريخ البالستية واعتبرت انها تخالف القرارات الدولية ودعت مجلس الامن للنظر في هذه الخروقات.

وتعتبر ان بعض انواع الصواريخ الايرانية قادرة على نقل اسلحة نووية وهو ما تنفيه السلطات السياسية والعسكرية في طهران نفيا قاطعا.

وبعد اطلاق صاروخ اخر نهاية 2015 اعلنت واشنطن في 17 كانون الثاني/يناير عن عقوبات جديدة مرتبطة ببرنامج ايران للصواريخ البالستية.

وقبل 10 ايام صوت مجلس الشورى الذي تنتهي ولايته في نهاية ايار/مايو، على قانون جديد لزيادة قدرات البلاد البالستية.

وفي الاشهر الاخيرة اعلن الرئيس حسن روحاني وكبار الضباط الايرانيين انهم يعتزمون زيادة قدرات الصواريخ البالستية لاغراض الردع.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب