محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل

(afp_tickers)

جددت ايران تاكيد دعمها "للمقاومة" الفلسطينية خلال اللقاء الذي جمع بين رئيس مجلس الشورى في الجمهورية الايرانية علي لاريجاني ورئيس المكتب السياسي لحماس في العاصمة القطرية قبل يومين، وفق مسؤول في حماس.

وقال باسم نعيم القيادي في حماس لفرانس برس ان "ايران اكدت على موقفها الثابت من دعم القضية الفلسطينية بشكل عام ومن دعم الفصائل الفلسطينية المقاومة بشكل خاص وانها تقف بدون تردد دعما للمقاومة الفلسطينية".

تم ذلك خلال لقاء بين خالد مشعل الاربعاء مع وفد ايراني يراسه علي لاريجاني في الدوحة بحسب ما اعلنت حماس في بيان.

واعتبر نعيم ان هذا اللقاء "خطوة مهمة ولقاء مهم على مستوى رفيع وهو يهيئ لزيارات جديدة و يعيد الدفء للعلاقة بين حماس وايران التي قد تكون فترت في الفترة الاخيرة بسبب الاحداث الاقليمية".

وقال نعيم ان الطرفين بحثا "القضايا المطروحة غلى الساحة الفلسطينية ، سواء داخليا او على مستوى الاقليم حول تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية".

واشار ايضا الى انه "توجد نية لزيارة مشعل لايران لكن لا يوجد اتفاق على اي موعد حتى الان".

وياتي هذا اللقاء بعد شهور قليلة من زيارة وفد من حماس الى طهران في نهاية العام الماضي.

وتوترت العلاقة بين طهران وحماس مع بداية النزاع السوري في اذار/مارس 2011 واتخاذ حماس موقف معارض للرئيس السوري بشار الاسد، الحليف المقرب من ايران.

ونقل رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل اقامته في عام 2012 من دمشق الى العاصمة القطرية الدوحة.

وايران التي لا تعترف بوجود اسرائيل، تزود المقاتلين الفلسطينيين في حركتي حماس والجهاد الاسلامي بالتكنولوجيا الضرورية لصنع صواريخ تستخدم لضرب المدن الاسرائيلية من قطاع غزة.

وفي نهاية تموز/يوليو وخلال الهجوم الاسرائيلي على غزة الذي اوقع قرابة 2200 قتيل فلسطيني و73 قتيلا في الجانب الاسرائيلي، دعا المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية في ايران اية الله علي خامنئي الفلسطينيين الى "مواصلة الكفاح المسلح وتوسيعه الى الضفة الغربية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب