محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

(afp_tickers)

اعلن الرئيس الايراني حسن روحاني ووزير خارجيته محمد جواد ظريف السبت اثناء استقبالهما وزير الخارجية الاردني ناصر جودة ان ايران على استعداد لتعاون اقليمي لمكافحة التطرف، بحسب ما ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

وقال روحاني خلال استقباله جودة "على دول المنطقة ان تتعاون. الامن والاستقرار ليسا ممكنين الا اذا اضطلعت كل دول المنطقة بدور ايجابي".

واضاف كما نقلت عنه الوكالة الرسمية ان "جمهورية ايران الاسلامية حذرت منذ البداية من الارهاب مشددة على ان السبيل الوحيد لمنع الارهاب هو تعاون الجميع".

وتابع روحاني ان "هذه الجرائم تثبت ان الارهاب خطر شامل"، في اشارة الى قتل تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف للطيار الاردني معاذ الكساسبة باحراقه حيا.

من جهته، شدد ظريف على "ضرورة مواصلة الحوار والتعاون مع دول المنطقة من اجل مكافحة التطرف والارهاب".

وتاتي زيارة جودة على خلفية توتر حاد للغاية في المنطقة حيث تدعم ايران مكافحة الجهاديين في تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا، الدولتين الجارتين للاردن.

ويشارك الاردن من جهته في التحالف الدولي الذي شكلته الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية، عبر شن غارات جوية في سوريا.

وقال ظريف ايضا ان "الاعمال الارهابية الوحشية مثل قتل الطيار الاردني غير مقبولة وترمي الى تشويه صورة الاسلام (...) وايجاد انقسامات في ما بيننا".

ودعا جودة من جهته الى حوار بين الجامعة العربية وايران.

وقال جودة بحسب وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان "عدم الاستقرار والعنف والتطرف تجذرت في المنطقة في السنوات الاخيرة ونعتبر ان وحدة وتماسك الدول الاسلامية والحوار مع اشقائنا الايرانيين بشان المسائل الاقليمية امر ضروري".

واضاف "من الجيد ان تقيم الجامعة العربية حوارا عربيا ايرانيا تماما مثل الحوار الذي تقيمه مع دول اخرى".

وايران القوة الاقليمية الشيعية، تدعم بقوة حليفيها العراقي والسوري اللذين يكافحان المتطرفين السنة في تنظيم الدولة الاسلامية.

لكن هذا الدعم يثير مخاوف لدى بعض دول التحالف الدولي الذي يضم دولا سنية تعتبر ان ايران تمثل تهديدا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب