محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

العلم الايراني امام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 3 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

دشنت ايران في اصفهان (وسط) مصنعا لانتاج ديوكسيد اليورانيوم المستخدم في انتاج وقود المحطات النووية المدنية، وفق ما افادت وسائل الاعلام الايرانية السبت.

وصرح علي اكبر صالحي مدير منظمة الطاقة النووية الايرانية لوكالة ارنا الرسمية ان "تدشين مصنع انتاج ديوكسيد اليورانيوم المخصب باقل من خمسة في المئة يندرج في اطار الاتفاق مع مجموعة خمسة زائد واحد" (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا والمملكة المتحدة والمانيا).

واضاف "انها حلقة من دائرة الوقود النووي لا سيما لمحطة بوشهر".

وتابع "في اطار الاتفاق مع مجموعة 5+1 الذي دخل حيز التنفيذ في كانون الثاني/يناير كان علينا تحويل قسم من اليورانيوم المخصب باقل من خمسة بالمئة الى اوكسيد".

وينص اتفاق جنيف المرحلي على تعليق قسم من النشاطات النووية الايرانية مقابل تعليق جزء من العقوبات الدولية.

وقررت ايران ومجموعة 5+1 في تموز/يوليو ان تمدد لاربعة اشهر الاتفاق المرحلي في محاولة للتوصل الى اتفاق شامل يضع حدا لازمة مستمرة منذ عشر سنوات.

ودشن هذا المصنع الجديد في وقت تقول ايران انها تريد زيادة قدرتها على تخصيب اليورانيوم بعشرة اضعاف بحلول ثماني سنوات وذلك كي تتمكن من انتاج الوقود الضروري لمحطة بوشهر التي بناها الروس. وقد وعدت موسكو بتوفير الوقود لها حتى 2021.

لكن الولايات المتحدة والدول الاوروبية تطلب من ايران الحد من برنامج التخصيب باربعة اضعاف وتقول ان على ايران ان تتحاور مع الروس من اجل الحصول على الوقود الضروري لبوشهر بعد 2021.

وتملك ايران حاليا نحو 19 الف جهاز طرد مركزي تسعة الاف منها تقريبا من الجيل الاول (اي ار-1) وهي في طور العمل.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب