محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها الرئاسة الايرانية للرئيس حسن روحاني في خطاب في تشابهار في 03 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

دعا الرئيس الايراني حسن روحاني الاحد الى تسوية ازمات الشرق الاوسط "بالحوار" بين مختلف الاطراف الاقليميين بدون تدخل "القوى الاجنبية".

وقال روحاني في خطاب بثه التلفزيون بمناسبة تدشين مرفأ تشابهار بجنوب شرق ايران "نرى انه اذا كانت هناك مشكلة في المنطقة فيمكن ان تحل بالحوار".

واضاف "لا نحتاج الى شيء اهم" من الحوار. وتابع "لسنا بحاجة الى اسلحة ولا الى تدخل قوى اجنبية. يمكننا ان نحل بانفسنا المشاكل بالحوار، في اطار الوحدة والمساواة والاخوة".

وتأتي تصريحات روحاني بينما تشهد العلاقات بين الجمهورية الاسلامية والسعودية توترا كبيرا في اطار المنافسة على النفوذ في المنطقة.

وتدعم الرياض وطهران اطرافا متناحرة في النزاعات التي تدور في سوريا واليمن والعراق وكذلك في لبنان والبحرين.

وقال روحاني ان "البعض يعتقدون ان منطقتنا هي منطقة الحرب، النزاع بين الشيعة والسنة (...) منطقة تدخل القوى الاجنبية، لكننا ابتعدنا عن كل ذلك".

وكانت ايران رحبت في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر بالانتصارات الاخيرة على تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق. وشاركت ايران فعليا الى جانب القوات العراقية والسورية في محاربة التنظيم الجهادي.

ويثير تدخل ايران في سوريا والعراق قلق الغربيين. وتدعو فرنسا التي تشتبه "بمحاولات للهيمنة" على المنطقة من قبل طهران، منذ اسابيع الجمهورية الاسلامية الى الموافقة على محاورة الاسرة الدولية حول سياستها الاقليمية وبرنامجها البالستي. لكن طهران لم تصدر اي رد.

وتبنى الرئيس الاميركي دونالد ترامب موقفا معاديا لايران واتهم طهران منتصف تشرين الاول/اكتوبر بزرع "الموت والدمار والفوضى في العالم".

وقال روحاني "لا يمكن لاي بلد ان يدعي انه القوة المهيمنة على المنطقة (...) حتى القوى الكبرى لم تتمكن من تحقيق مثل هذا الهدف".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب