أ ف ب عربي ودولي

ايراني يمر امام جدارية في طهران

(afp_tickers)

وصفت ايران الجمعة "بغير القانونية وغير الشرعية" العقوبات التي فرضتها عليها الولايات المتحدة مؤخرا واستهدفت هيئة السجون في طهران واحد مسؤوليها السابقين سهراب سليماني بسبب "انتهاكات لحقوق الانسان" حسب واشنطن.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الايراني بهرام قاسمي في بيان ان "لم تخول أي مؤسسة او مرجع دولي أميركا بتاتا مسؤولية دراسة وتقييم اوضاع حقوق الانسان في باقي دول العالم من وجهة نظرها وتقرر ما عليها ان تفعله".

وكانت الولايات المتحدة اضافت الخميس الى قائمتها السوداء المالية إدارة مكلفة ادارة السجون في ايران وخصوصا سجن ايوين الذي يشهد بحسب السلطات الاميركية "انتهاكات خطيرة" لحقوق الانسان.

وتستهدف العقوبات الجديدة هيئة السجون في طهران واحد مسؤوليها السابقين سهراب سليماني الذي كان يتولى مسؤولياته في نيسان/ابريل 2014 حين تعرض سجناء سياسيون للضرب "لساعات عدة"، وفق ما افادت وزارة الخزانة الاميركية في بيان.

واعتبرت الادارة الاميركية ان هذه التدابير مرتبطة ب"انتهاكات لحقوق الانسان" ولا تتنافى مع التزام واشنطن في تموز/يوليو 2015 برفع عقوباتها المتصلة بالبرنامج النووي الايراني.

وقال بهرام قاسمي ان هذه "العقوبات احادية الجانب (...) بناء على مزاعم لا اساس لها بانتهاك حقوق الانسان (...) انها اجراء لا قانوني وغير مشروع".

وفي مؤتمره الصحافي اليومي قال الناطق باسم البيت الابيض ان ايران تواصل "احتجاز" مواطنين اجانب وخصوصا ايرانيين اميركيين "ظلما"، مطالبا بالافراج عنهم "فورا".

وسهراب سليماني هو شقيق الجنرال قاسم سليماني، قائد "فيلق القدس" المسؤول عن العمليات الخارجية في الحرس الثوري، والمدرج اصلا على القائمة الاميركية السوداء بحسب سبايسر.

وبداية شباط/فبراير، فرضت ادارة دونالد ترامب عقوبات جديدة على ايران مرتبطة هذه المرة ببرنامجها للصواريخ البالستية ما اثار استياء طهران.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي