محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في وزارة الخارجية بواشنطن في 1 آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

رفضت ايران الاربعاء تقرير وزارة الخارجية الاميركية حول الحريات الدينية ووصفته ب"النفاق" لانتقاده طهران، مشيرة الى ان مصدره بلد تنتشر فيه كراهية الاسلام.

ونشرت واشنطن التقرير الثلاثاء وانتقد فيه وزير الخارجية ريكس تيلرسون البحرين والصين وايران وباكستان والسعودية والسودان وتركيا.

واتهم تيلرسون ايران بأنها استخدمت "قوانين غامضة تتعلق بالردة" لاعدام 20 من الاقليات الدينية خلال العام الماضي.

ورد المتحدث باسم وزارة الخارجية برهام قاسمي على التقرير على موقع الوزارة بقوله ان "ايران تعتبره (التقرير) غير واقعي ولا اساس له ومنحاز تم اعداده بنية تحقيق بعض المكاسب السياسية".

وأضاف ان على واشنطن ان تركز على تحسين سجل ادارتها خصوصا فيما يتعلق بالمسلمين الذين يعيشون في الولايات المتحدة.

واكد انه "من الواضح أن التمييز الديني والعنصري والاسلاموفوبيا وكراهية الاجانب منتشرة وظاهرة متكررة بين السياسيين الاميركيين".

واشار الى ان "المسلمين في اميركا يواجهون اعمال عنف وتمييز يوميا من أجهزة الدولة مثل الشرطة وقوات الامن".

وقالت الخارجية الاميركية في تقريرها ان الحكومة الايرانية "تواصل مضايقة واعتقال البهائيين والمسيحيين والمسلمين السنة وغيرهم من الاقليات الدينية وفرضت انظمة على الممارسات الدينية المسيحية لفرض حظر على التبشير".

واضافت ان الحكومة الايرانية تستخدم لغة معادية للسامية وتروج لانكار المحرقة اليهودية (هولوكوست).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب