محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في طهران في 22 اب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

رفضت ايران السبت التقرير الاميركي الاخير حول حقوق الانسان واعتبرته نفاقا، و"منحازا لغايات سياسية".

واعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في بيان نشره الموقع الالكتروني للوزارة ان "ايران تعتبر التقرير السنوي لوزارة الخارجية الاميركية وخصوصا الادعاءات المتعلقة بحقوق الانسان في ايران منحازا تماما لغايات سياسية، ويعكس صورة مشوهة وغير واقعية للاوضاع في بلادنا".

واضاف قاسمي ان الولايات المتحدة "معروفة بانها احد اكبر منتهكي حقوق الانسان في العالم"، و"تدعم منتهكين معروفين لحقوق الانسان"، بينهم اسرائيل والسعودية.

ويتهم التقرير الاميركي حول حقوق الانسان ايران بارتفاع معدلات تنفيذ احكام الاعدام من دون محاكمة عادلة، وتنفيذ عمليات خطف على يد عناصر حكوميين، واعمال تعذيب، واعتقال مئات السجناء السياسيين وفرض قيود صارمة على حرية التعبير، والحريات النقابية والدينية.

وقال قاسمي "من الاجدى باميركا، بدلا من التدخل في الشؤون الداخلية لدول اخرى... ان تتخذ التدابير اللازمة في اقرب وقت لتعزيز حقوق الانسان في الولايات المتحدة والتصدي لانتهاكات واسعة النطاق لحقوق الانسان لدى حلفائها".

كذلك انتقدت منظمات حقوقية دولية تقرير الخارجية الاميركية معتبرة انه يخلو من قضايا حقوق النساء والانجاب.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب