محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

العلم الايراني امام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 3 تموز/يوليو 2014

(afp_tickers)

نقلت وكالة الانباء الطلابية ايسنا عن وزير الدفاع الايراني الجنرال حسين دهقان السبت ان ايران ترفض زيارة مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى موقع بارشين العسكري القريب من طهران.

وقال الوزير الايراني "ان الوكالة قامت بزيارات عدة الى بارشين واخذت عينات لكنها لم تجد شيئا غير قانوني (...) وبالنتيجة فما من داع لزيارة جديدة الى بارشين لانه لم يحصل شىء جديد فيه منذ عمليات التفتيش الاخيرة" في 2005.

وقد طلبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مرات عدة زيارة موقع بارشين والذي تعتقد انه جرت فيه تجارب تفجيرات تقليدية يمكن تطبيقها في المجال النووي، الامر الذي تنفيه طهران.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اتهمت طهران بانها اخفت اثارا مثيرة للشبهات في بارشين. وقالت انها تستند لدعم ما تقوله الى صور ملتقطة بواسطة الاقمار الصناعية.

وفي حزيران/يونيو طالب مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو من جديد بان تتمكن الوكالة من الدخول الى موقع بارشين العسكري الواقع على مسافة 30 كلم من طهران.

وقال دهقان ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية "تستقي للاسف معلوماتها من اعداء ومنافقين تبين دائما انها خاطئة". وكان يشير الى منظمة مجاهدي خلق، ابرز مجموعة معارضة مسلحة تنشط خارج ايران.

واضاف ان ايران ترفض "تسليم الوكالة الدولية للطاقة الذرية معلومات تتعلق بعلمائها العاملين في الصناعة الدفاعية".

وقام امانو الاحد الماضي باخر زيارة الى طهران استمرت يوما واحدا والتقى خلالها خصوصا الرئيس حسن روحاني.

وفي ايار/مايو الماضي ابرمت ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية اتفاقا يتضمن خمسة اجراءات يفترض اتخاذها بحلول 25 اب/اغسطس لتوضيح طبيعة الابحاث التي قامت بها طهران في اطار برنامجها النووي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب