محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (يمين) ونظيره الايراني حسن روحاني خلال اجتماع على هامش اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك في 18 ايلول/سبتمبر 2017.

(afp_tickers)

أكدت طهران ان الاتفاق النووي "غير قابل للتفاوض" بحسب ما اعلن المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي ردا على تصريحات للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

وكان ماكرون دعا، في مقابلة نشرتها الاربعاء صحيفة الاتحاد الاماراتية، الى اليقظة حيال طهران فيما يتعلق ببرنامجها الصاروخي البالستي وانشطتها الاقليمية.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية "ارنا" عن قاسمي قوله "قلنا للقادة الفرنسيين في مناسبات عدة ان الاتفاق النووي الايراني غير قابل للتفاوض وانه لا يمكن اضافة مواضيع اخرى على نص" الاتفاق الموقع في 2015.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية ان فرنسا "تدرك تماما موقف بلادنا الذي لا يمكن المس به فيما يتعلق بقضية الشؤون الدفاعية لايران الغير القابلة للتفاوض".

وقال ماكرون في مقابلته مع صحيفة الاتحاد التي نشرت خلال زيارته ابوظبي التي استمرت 24 ساعة "من المهم أن نظل حازمين مع إيران فيما يتعلق بأنشطتها الإقليمية وبرنامجها البالستي".

واكد في المقابلة ان لا بديل حاليا عن الاتفاق النووي الايراني الذي هاجمه الرئيس الاميركي دونالد ترامب طويلا، والذي يكبح البرنامج النووي الايراني.

وتحاول فرنسا انقاذ هذا الاتفاق الذي وقعته عام 2015 مع بريطانيا والصين والمانيا وروسيا والولايات المتحدة.

وفي 13 تشرين الاول/اكتوبر ابلغ ماكرون نظيره الايراني حسن روحاني "تمسك فرنسا" بالاتفاق.

الا ان الرئيس الفرنسي اكد ان الاستمرار به يستدعي اجراء "حوار و(احراز) تقدم حول موضوعات لا تتصل باتفاق 2015 لكنها اساسية ضمن الاطار الاستراتيجي الراهن وخصوصا القلق المرتبط بالبرنامج البالستي الايراني وقضايا الامن الاقليمي".

وجاء توقيت زيارة ماكرون الى ابوظبي وسط تصاعد التوتر الاقليمي بين العدوين اللدودين ايران والسعودية.

وبموجب الاتفاق النووي رفعت العقوبات المفروضة على ايران مقابل الحد من برنامجها النووي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب