Navigation

ايران تنتقد قلة تعاون الرياض بعد حادث التدافع في الحج

نقل جريحة جراء التدافع في منى الى المستشفى 24 سبتمبر 2015 afp_tickers
هذا المحتوى تم نشره يوم 26 سبتمبر 2015 - 16:22 يوليو,
(وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب)

دانت ايران السبت قلة تعاون السعودية بعد حادث التدافع الخميس في منى قرب مكة المكرمة الذي قتل خلاله 136 ايرانيا فيما لا يزال حوالى 344 اخرين في عداد المفقودين.

وذكرت وكالة الانباء الايرانية ان القائم بالاعمال السعودي في طهران استدعي للمرة الثالثة خلال ثلاثة ايام الى وزارة الخارجية.

وكان حادث التدافع في موقع رمي الجمرات في منى ادى الخميس الى سقوط 769 قتيلا و934 جريحا.

وقال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في مقابلة للتلفزيون الايراني من نيويورك "للاسف حتى الان تعاون (السعودية) غير كاف".

واضاف "بالتأكيد الظروف خاصة وطارئة لكننا نتوقع التزاما اكثر جدية".

وقال سعيد اوحدي رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانية "احصينا حتى الان 136 قتيلا و102 جريح و344 مفقودا" وفقا لاخر حصيلة، في اكبر ماساة في موسم الحج منذ 1990.

غير ان الحصيلة الحقيقية للضحايا وفق مسؤولين ايرانيين عن شؤون الحج تقارب الفي قتيل.

وفي حين تنقل جثامين الحجاج الايرانيين الاثنين الى ايران، اعلن نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير-عبداللهيان انه "سلم السلطات السعودية لائحة باسماء المفقودين".

وقال وزير الثقافة الايراني علي جنتي انه "عثر على جثث عدد من المفقودين في مشارح في السعودية" من دون اعطاء ارقام.

ووفقا لوكالة الانباء الايرانية لم تصدر الرياض بعد تاشيرات دخول اعضاء وفد ايراني يقوده جنتي، تنوي طهران ارساله الى السعودية.

وحملت ايران السعودية مسؤولية حادث التدافع واتهمت السلطات الايرانية المسؤولين السعوديين ب"سوء الادارة" و"عدم الكفاءة" مؤكدة ان المسؤولين المحليين اغلقوا احدى الطرق ما ادى الى التدافع.

وقال المدعي العام ابراهيم رئيسي "الحادث لا يعود فقط لعدم الكفاءة انه جريمة".

غيُر كلمة السر

هل تريد حقاً حذف ملف المستخدم الشخصي الخاص بك؟

لا يمكن حفظ اشتراكك. حاول مرة اخرى.
شارف على الإنتهاء... نحن بحاجة لتأكيد عنوان بريدك الألكتروني لإتمام عملية التسجيل، يرجى النقر على الرابط الموجود في الرسالة الألكترونية التي بعثناها لك للتو

اكتشف تقاريرنا الأكثر طرافة كل أسبوع!

اشترك الآن واحصل مجانًا على أفضل مقالاتنا في صندوق بريدك الإلكتروني الخاص.

توفر سياسة خصوصيّة البيانات المعتمدة من طرف هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية (SRG – SSR) معلومات إضافية وشاملة حول كيفية معالجة البيانات.