محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتلون يمنيون موالون للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مدينة الخوخة التي تمت استعادتها من الحوثيين في غرب اليمن.

(afp_tickers)

نفى ناطق باسم وزارة الخارجية الايرانية "بحزم" الاربعاء الاتهامات الاميركية والسعودية لطهران بتسليح المتمردين الحوثيين في اليمن.

وقال بهرام قاسمي في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الطلابية "ليست لدينا اي علاقة تسلح مع اليمن (...) نرفض الاتهام الذي يفيد ان ايران تقدم اسلحة الى مجموعات مختلفة (في الشرق الاوسط) وننفي ذلك بحزم".

وأعلنت السعودية الثلاثاء انها اعترضت صاروخا بالستيا فوق الرياض هو الثاني خلال شهرين وتبنى اطلاقه المتمردون الحوثيون. وقالت الرياض ان الصاروخ "ايراني حوثي".

وجاء هذا الاعلان بعد اتهام واشنطن طهران الخميس بتصنيع صاروخ تم اعتراضه فوق العاصمة السعودية أيضا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وردا على هذه الاتهامات قال قاسمي ان "الحصار" الذي فرضته السعودية وحلفاؤها العرب المشاركين عسكريا في اليمن ضد الحوثيين يجعل من المستحيل تسليم اي اسلحة.

واضاف انه لو كانت ايران تسلم الحوثيين أسلحة "لامتلكت شجاعة" اعلان ذلك.

ويشهد اليمن نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر 2014. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وقال قاسمي "اليوم نرى ان اليمن يبحث عن تقنيات داخلية ليدافع عن نفسه من العدوان والهجمات المتواصلة"، ملمحا بذلك الى التحالف الذي تقوده السعودية.

واضاف ان "الاسلحة التي يملكها اليمنيون اليوم هي تلك التي تركتها الحكومات السابقة في القواعد العسكرية".

وكانت سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة نيكي هايلي صرحت الثلاثاء ان بلادها ستبحث في الايام المقبلة عدة خيارات لاتخاذ اجراءات في مجلس الامن ضد ايران، مثل فرض عقوبات لانتهاك قرار حظر ارسال أسلحة الى اليمن.

ووضعت هايلي لائحة للاجراءات الممكن اتخاذها خلال اجتماع للمجلس حول ايران تحفظت عليها مباشرة وبشكل قوي روسيا التي ترتبط بعلاقات ودية مع طهران.

من جهتها، وفي بيان دانت فيه اطلاق الصاروخ، اتهمت وزارة الخارجية الاميركية مساء الثلاثاء حراس الثورة الايرانية "بتسليح الحوثيين وجعل هجماتهم ممكنة".

وقالت الخارجية الاميركية "نشعر بقلق عميق من التحركات العنيفة للحوثيين المدعومين من ايران عبر مدهم باسلحة متطورة تهدد استقرار المنطقة وتطيل امد النزاع اليمني". الا انها لم تتهم ايران بتسليم الحوثيين الصاروخ الذي اطلق الثلاثاء بالتحديد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب