محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مبنى شركة اير فرانس في رواسي شمال شرق باريس

(afp_tickers)

اعلن مسؤول في شركة اير فرانس الاثنين اتخاذ "تدبير استثنائي" يقضي بابدال مضيفات لا يرغبن في العمل على رحلة باريس طهران لكي لا يضطررن الى ارتداء الحجاب اثناء نزول الطائرة.

وقال مدير إدارة الموارد البشرية، جيل غاتو، لاذاعة اوروبا 1 ان التدبير الذي سيعرض بعد ظهر الاثنين على النقابات، ينص على ان "كل مضيفة على رحلة باريس طهران ترفض، لاسباب شخصية، ارتداء الحجاب اثناء نزول الطائرة، سيتم نقلها الى رحلة اخرى. وبالتالي لن تكون ملزمة على العمل في هذه الرحلة".

واعلنت ايرفرانس انها ستستأنف رحلاتها الى طهران ابتداء من السابع عشر من نيسان/ابريل بعد ان علقت هذه الرحلات عام 2008 اثر فرض عقوبات دولية على ايران.

وكانت ادارة الشركة استعدادا لاعادة الرحلات بين باريس وطهران، وزعت مذكرة ادارية تفرض على المضيفات والنساء اللواتي يقدن الطائرات "ارتداء سروال خلال الرحلة وسترة واسعة وحجاب يغطي الشعر لدى الخروج من الطائرة في ايران".

واضاف غاتو "ليست اير فرانس من يقرر بشأن هذه المسألة. فالطواقم ملزمة بشكل واضح باحترام قانون البلد الذي توجد فيه". فارتداء الحجاب اثناء النزول من الطائرة في ايران ليس جديدا فهذا الشرط كان موجودا بالفعل عندما كانت اير فرانس تقوم برحلات الى طهران.

وتابع "مبدئيا، كما في اير فرانس وجميع الشركات فأن طواقم الطائرات لا يختارون وجهتهم. لكننا نرى هنا مشكلة معينة وحساسية خاصة" مؤكدا انه "استمع الى هؤلاء النساء بخصوص هذه الحساسية".

من جهتها، طالبت نقابة العاملين في الشركة بان يكون اختيار الوجهات المماثلة "طوعا" ما يعني امكانية ان "ترفض المضيفات هذه المهمة من دون ان يؤثر ذلك على تعويضهم او في سجلهم المهني".

واضافت انه "اجراء تعرفه الشركة بشكل جيد" كونها اقرته خلال الرحلات الجوية الى كوناكري، عاصمة غينيا، خلال وباء ايبولا او الى طوكيو بعد الحادث النووي في فوكوشيما.

وقال متحدث باسم المجموعة لفرانس برس ان الامر ذاته ينطبق على ايران، فرفض الموظفات الخدمة اثناء رحلة باريس طهران لن يكون له "تأثير على المكافات".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب