محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت في الجزائر في 29 اذار/مارس 2016

(afp_tickers)

اتهمت فرنسا الجمعة دمشق بخرق الهدنة في سوريا بقصفها المدنيين من الجو وضرب الجهود التي تبذلها الاسرة الدولية لايجاد حل سياسي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال ان الهجوم في 31 اذار/مارس على ضاحية دمشق "الذي استهدف عمدا مدنيين يظهر ان النظام يواصل ممارساته وينتهك الهدنة".

واضاف "ان هذا العمل الدنيء يهدف الى ترويع الشعب السوري وتقويض جهود الاسرة الدولية لايجاد حل سياسي" للنزاع. وتابع نادال ان فرنسا "تدعو النظام الى وقف كل هجوم ضد المدنيين والمعارضة المعتدلة فورا".

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان ذكر ان 33 شخصا على الاقل بينهم 12 طفلا وتسع نساء، قتلوا الخميس في قصف جوي نفذته قوات النظام على مدينة دير العصافير في الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

واكدت وزارة الخارجية الأميركية الخميس إن الولايات المتحدة "صدمت" بالغارات التي شنها الطيران السوري "ضد مدرسة ومستشفى في ريف دمشق (...) ونحن ندين بأشد العبارات جميع الهجمات التي تستهدف المدنيين مباشرة".

وأضافت الخارجية الأميركية أن "النظام تعهد بالتنفيذ الكامل للقرار 2254 الصادر من مجلس الأمن للأمم المتحدة، والذي يدعو إلى وقف فوري لجميع الهجمات ضد المدنيين".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب