محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

امين سر حركة فتح السابق في الضفة الغربية مروان البرغوثي المعتقل لدى اسرائيل

(afp_tickers)

دعت فرنسا الثلاثاء السلطات الإسرائيلية إلى السماح بدخول مسؤولين فرنسيين يريدون الالتقاء بالقيادي الفلسطيني المعتقل في السجون الإسرائيلية مروان البرغوثي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنياس روماتيه إسبانييه "نود بصورة عامة أن يتمكن البرلمانيون الفرنسيون من الوصول إلى جميع المحاورين الذين يودون التقاءهم للقيام بمهمتهم الاستقصائية".

وأضافت "إننا متنبهون لهذه المسألة سواء بالنسبة إلى إسرائيل أو بالنسبة إلى جميع البلدان التي يتوجه إليها مسؤولون فرنسيون".

وأعلن وزير الامن الداخلي الاسرائيلي جلعاد اردان الاثنين "لن نسمح بدخول من يدعو الى مقاطعة دولة اسرائيل، خصوصا في ضوء طلبهم مقابلة من يحرض ويدعم الارهاب ومهندس القتل مروان البرغوثي".

واعلن مسؤولون يساريون من الحزب الشيوعي ومن حزب "فرنسا المتمردة" اليساري المتطرف الإثنين في بيان أنهم يعتزمون زيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية بين 18 و23 تشرين الثاني/نوفمبر "للتنبيه إلى وضع حوالى ستة آلاف معتقل سياسي فلسطيني".

وأبلغ الوفد أنه يعتزم لقاء مروان البرغوثي الذي تسجنه اسرائيل منذ أكثر من 15 عاما، ويطلق أنصاره عليه اسم "مانديلا الفلسطيني".

واعتقل البرغوثي في العام 2002، وحكم عليه بالسجن المؤبد أربع مرات اضافة الى السجن أربعين عاما، بتهمة قيادة مجموعات مسلحة استهدفت أهدافا اسرائيلية في فترة 2000 -2002.

وسيسعى الوفد ايضا إلى لقاء المحامي الفرنسي الفلسطيني صلاح حموري وهو قيد الاحتجاز الاداري في اسرائيل منذ 23 آب/اغسطس.

وصدر أمر باحتجاز حموري اداريا لمدة ستة اشهر ثبتته المحكمة العليا في القدس في 22 تشرين الأول/أكتوبر.

وأعربت فرنسا في أواخر تشرين الأول/أكتوبر عن "قلقها" على مصير حموري وابدت استغرابها لعدم اعلان التهم الموجهة اليه وطالبت باطلاق سراحه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب